Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

تقرير: إدارة بايدن تدرس سؤال الأمريكيين السود بشأن أسلافهم من العبيد



قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن حكومة الولايات المتحدة تدرس سؤال الأمريكيين السود فى الاستمارات الفيدرالية، بما فى ذلك التعداد السكانى، إذا كان أجدادهم ممن تم استعبادهم.


 


 وفى تحديث مقترح لكيفية تعقب الأمريكيين لعرق الأمريكيين وإثنيتهم، فإن إدارة بايدن تطلب من الرأى العام تقديم مدخلات حول كيفية التمييز بين السود المنحدرين من عبيد أمريكا عن هؤلاء الذين وصلت عائلاتهم فى وقت لاحق كمهاجرين من الدول الأفريقية أو الكاريبى أو دول أخرى.


الأمريكيين السود


 


  وكانت فكرة إضافة فئات أكثر تفصيلا فى التعداد تكتسب انتشارا بين بعض الأمريكيين السود، الذين يقولون إن المجتمع كثيرا ما يخلط بين تجاربهم وتجارب المهاجرين السود، الذين انتقلوا إلى الولايات المتحدة بأعداد كبيرة فى العقود القليلة الماضية. فما يقرب من واحد من بين كل خمسة أشخاص سود فى الولايات المتحدة مهاجرين أو أطفالهم كذلك، وفقا لتحليل لمركز بيو للأبحاث.


 


 ويقول مؤيدو التغيير إن أحد الأسباب التى تجعلهم يدفعون به هى تحديد من سيكون مؤهلا لتلقى تعويضات عن العبودية إذا وافقت الحكومة على دفعها. وتوقفت محاولات دفع هذه التعويضات فى الكونجرس، على الرغم من ـن بعض الجهود المحلية قد اكتسبت بعض الزخم.


 


 ففى سان فرانسيسكو، يناقش مجلس مشرفى المدينة اقتراحا لمنح السكان السود المؤهلين ما يصل إلى 5 مليون دولار لكل شخص كتعويض، كأحد التوصيات الأولية التى تشمل أيضا منازل مجانية ودخل مضمون وإعفاء من الديون والضرائب.


 


ويعد التغيير المقترح واحدا من بين تغييرات عديدة تدرس إدارة بايدن تبنيها لإعادة تعريف كيفية تحديد العرق والإثنية فى الاستمارات الحكومية، والتى تحدد بشكل تقليدى الكيفية التى تجمع بخا المؤسسات الأخرى البيانات الديموجرافية.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى