Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تقنية

تقرير يحذر من نفاد الوقت أمام البشرية للحد من ظاهرة الاحتباس الحرارى



حذر تقرير رئيسي للأمم المتحدة من أن الوقت ينفد أمام البشرية للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري التي ستغرق الكوكب في فيضانات وموجات حر ومجاعات كارثية، نقلا عنRT Arabic.


 


وتقول الدراسة التي أجراها مئات العلماء البارزين أن العالم “يقترب من نقطة اللاعودة” – لكن لا يزال بإمكانه منع وقوع كارثة.


 

ويجب أن تبدأ التخفيضات العميقة لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري في جميع أنحاء العالم، وإلا فإن ارتفاع درجات الحرارة على الأرض سيطلق الجهود السابقة للحد من التسخين إلى 1.5 درجة مئوية (2.7 فهرنهايت)، وفقا للتقرير.


ويحذر التقرير من أن كل جزء من درجة الاحترار سوف “يكثف” الأخطار على الكوكب.


 


وستشمل الآثار المدمرة ذوبان القمم الجليدية مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر، وفقدان الشعاب المرجانية والأنهار الجليدية، فضلا عن الأضرار الاقتصادية الهائلة التي لحقت بالزراعة والغابات ومصايد الأسماك والطاقة والسياحة.


 


وتمت الموافقة على التقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة (IPCC) بعد أسبوع من المناقشات في إنترلاكن، سويسرا.


 


ويحذر التقرير من أن الأرض في طريقها حاليا للاحترار العالمي بحوالي 2.7 درجة مئوية (4.8 فهرنهايت) بين عامي 2081 و2100 بافتراض مستوى “متوسط” لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، ولكن يمكن أن تكون منخفضة مثل 1.4 درجة مئوية (2.5 فهرنهايت) إذ تذهب الانبعاثات إلى “منخفضة جدا” ولكنها تصل إلى 4.4 درجة مئوية (7.9 فهرنهايت) إذا ارتفعت “عالية جدا”.


 


لكنه يقول إن الضرر يمكن إيقافه من خلال “التخفيضات العميقة والسريعة والمستدامة في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، ومن شأنها أن تؤدي إلى تباطؤ ملحوظ في ظاهرة الاحتباس الحراري في غضون عقدين من الزمن”.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى