فن وإعلام

توقعت فصدقت.. ماتوقعته ليلى عبد اللطيف بدأ بالتحقق والجمهور مصدوم.. ماذا حدث؟!



تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي توقعات الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف بشأن انقطاع شبكة الإنترنت مؤخرا.

العديد من الجمهور تجاهلوا توقعات ليلى عبد اللطيف التي تحققت فعلا في فلسطين، حيث توقفت شبكة الإنترنت عندهم بشكل كلي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

كم تبلغ ثروة الفنان عادل امام؟!.. آخر الاحصائيات ستصدمكم!

“ستتمنوا الموت”.. ليلى عبد اللطيف ترعب الجميع وتكشف ماسيحدث قبل انتهاء السنة.. عليكم الحذر!!

قارنوا بين ثروة الزعيم عادل إمام والفرعون محمد صلاح فكانت النتيجة صادمة! نقطة في بحر!!

مفاجأة غير متوقعة.. كثيرون لا يعرفون أن هذا النجم الشهير هو زوج الفنانة فايزة كمال!! 

الكارثة وقعت استعدوا.. الفلكية ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث في شهر ديسمبر!

أعلى عشر مرات من عادل امام.. صدمة بعد كشف هوية الفنان الأعلى أجراً في مسرحية مدرسة المشاغبين!

مأساة أجمل فنانة عربية في تاريخ الفن.. أنفقت ثروتها على العلاج وفضلت الموت بكبرياء على أموال عادل إمام

انا لا أكذب ولست ساحرة ولا مشعوذة.. العرافة ليلى عبد اللطيف تنهار على الهواء وتكشف حقيقة توقعاتها والجميع مصدوم!

“انت مجنون”.. فنان “متهور” يباغت منى الشاذلي بقبلة أمام الجمهور.. ردة فعلها فاجأت الجميع!!

ريجيم سحري عجيب تسبب بفقدان صابرين أكثر من نصف وزنها !!

من جهة آخرى، أبدت ليلى عبد اللطيف حزنها مما سيحدث خلال الأشهر القادمة من العام الحالي، وقالت انها لاتتمنى أن يحدث ماتوقعته.

ليلى عبد اللطيف نصحت المواطنين بتخزين الغذاء والدواء، حيث كشفت عن وباء سيخلق أزمة لحوم وسيضرب المواشي والدواجن.

وقالت إن نهاية 2023 ستكون محزنة من خلال اغتيال شخصية قيادية بارزة، وإيقاف التعليم في عدة مدارس وجامعات بالعالم بسبب انتشار وباء جديد وخطير.

وتحدثت ليلى عبد اللطيف عن كوارث ستضرب ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وتتسبب في سقوط آلاف الضحايا.

كما تنبأت بقطع شبكات الإنترنت في الفترة المقبلة لفترة زمنية محدودة في أغلب دول العالم بسبب حدث ما، وتعرض أحد رؤساء العالم لكمين مسلح أو انقلاب عسكري ومصيره سيكون غامضاً.

وتوقعت الفلكية اللبنانية الشهيرة تعرض رئيس المجلس السيادي في السودان عبدالفتاح البرهان لعملية اغتيال.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى