فن وإعلام

توقع ليلى عبد اللطيف تحقق بحذافيره والجميع مصدوم.. ماذا حدث؟!



كشفت مصادر صحفية أن توقع الفلكية ليلى عبد اللطيف بشأن انقطاع شبكة الإنترنت قد تحقق بحذافيره، الأمر الذي صدم الجمهور.

وعن توقعها التي اثارت الجدل فيه، تنبأت ليلى عبد اللطيف بانقطاع شبكة الإنترنت، مشيرة أن توقف الإنترنت في فلسطين الفترة الأخيرة هو ماتوقعته بالضبط.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

فيلم وحيد ندم عادل امام على تقديمه ومازال يتألم بسببه حتى اليوم.. تمنى حذفه ويعتبره سقطة في تاريخه!!

كان يشعر بالقرف منها.. هذا هو الفنان الوحيد الذي احرق قلب صباح ورفض الزواج منها؟!

توقعات ليلى عبد اللطيف المصيرية تصدم الجميع.. احذروا من الأسبوع القادم!

تركت التمثيل واشتغلت رقاصة.. شاهدوا كيف أصبحت مونيا نجمة مسلسل الحاج متولي بعد مرور 20 عام!

فاجأت غادة عبد الرازق الجميع وحقنت وجهها بالبوتوكس فتشوهت ملامحها! صورة

مين أكثر واحد كان نفسك تتزوجيه؟! سلاف فواخرجي أجابت بكل صراحة وأحرقت قلب زوجها السابق وائل رمضان!

حان وقت الاستعداد.. العرافة ليلى عبد اللطيف تثير رعب الجمهور بتوقعات صادمة ومصيرية!

رانيا يوسف تحتفل بعيد ميلادها والجمهور مصدوم انها وصلت لهذا السن الكبير!!

الكارثة ستحدث غصباً عن الجميع.. لن تصدقوا ماهو التوقع الذي أكدت ليلى عبد اللطيف أنه سيتحقق في الأسبوع القادم!

الديدان خرجت خذوا حذركم.. ماتوقعته ليلى عبد اللطيف بدأ بالتحقق والجمهور مصدوم مرة أخرى!

من جهة آخرى، أبدت ليلى عبد اللطيف حزنها مما سيحدث خلال الأشهر القادمة من العام الحالي، وقالت انها لاتتمنى أن يحدث ماتوقعته.

ليلى عبد اللطيف نصحت المواطنين بتخزين الغذاء والدواء، حيث كشفت عن وباء سيخلق أزمة لحوم وسيضرب المواشي والدواجن.

وقالت إن نهاية 2023 ستكون محزنة من خلال اغتيال شخصية قيادية بارزة، وإيقاف التعليم في عدة مدارس وجامعات بالعالم بسبب انتشار وباء جديد وخطير.

وتحدثت ليلى عبد اللطيف عن كوارث ستضرب ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وتتسبب في سقوط آلاف الضحايا.

كما تنبأت بقطع شبكات الإنترنت في الفترة المقبلة لفترة زمنية محدودة في أغلب دول العالم بسبب حدث ما، وتعرض أحد رؤساء العالم لكمين مسلح أو انقلاب عسكري ومصيره سيكون غامضاً.

وتوقعت الفلكية اللبنانية الشهيرة تعرض رئيس المجلس السيادي في السودان عبدالفتاح البرهان لعملية اغتيال.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى