Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

جديد قضية نيرة أشرف.. أسرتها تطالب القاتل بـ10 ملايين جنيه


من جديد تعود قضية الفتاة نيرة أشرف الطالبة بكلية الآداب بجامعة المنصورة في مصر، والتي ذبحت على يد زميلها، للواجهة مجدداً.

فقد قررت الدائرة 13 بمجمع محاكم بلقاس بالدقهلية شمال مصر، تحديد يوم الأحد المقبل لنظر الدعوى المقدمة من محامي الفتاة ضد القاتل محمد عادل والتي يطالب فيها بتعويض مالي لأسرتها قدره 10 ملايين جنيه.

وأكد خالد عبد الرحمن محامي الفتاة وأسرتها لـ”العربية.نت” أنه قام بإعلام الجاني بتلك الدعوى، مؤكداً أنه في حالة إعدامه، فسيتم مطالبة والدته وأسرته بدفع المبلغ.

والدة القاتل وريثته الشرعية

وأضاف أن والدة القاتل هي الوريث الشرعي له ولذلك يتوجب عليها سداد التعويض عند إقراره من القضاء، مؤكداً أن الجريمة ثابتة وموثقة وقضت أعلى محكمة مصرية بتأييد الإعدام.

وكانت أسرة نيرة وبعد أن قضت محكمة النقض بتأييد حكم إعدام قاتلها وتصريحات والدته لـ “العربية.نت” قد طالبت بتعويض مالي قدره 10 ملايين جنيه، مقابل ما وصفته بالأضرار التي لحقت بها، سواء كانت معنوية ونفسية ومادية وأدبية.

فيما أدلت والدة محمد عادل بتفاصيل مثيرة حول ابنها ودوافعه لارتكاب جريمته في مقابلة سابقة مع “العربية.نت” حيث أكدت أن ابنها عاش يتيما وافتقد لعطف الأب منذ طفولته، مؤكدة أنه طوال حياته لم يتسبب في أي مشكلة بل كان خجولا لأبعد حد.

وأضافت أن ابنها كان يحب نيرة ويعشقها لدرجة الجنون لكنها وأسرتها استغلوا طيبته وشهامته واستنزفوه نفسيا وماديا، متسائلة هل شاب يحمل كل هذا الكم من الخجل والطيبة والأدب يصبح قاتلا ويذبح زميلته بهذه الوحشية؟

نيرة أشرف وقاتلها محمد عادل

والدة القاتل تتهم أسرة نيرة

واتهمت والدة المتهم أسرة نيرة بالتسبب في ضياع مستقبل ابنها وتحويله لداعشي، بسبب تصرفاتهم التي اتسمت على حد تعبيرها بالأنانية والرغبة في تحويله لما يشبه بالخادم عندهم وعند ابنتهم، مضيفة لماذا تورطت أسرة نيرة في الحصول على توقيع ابنها على إيصالات أمانة وبمبالغ كبيرة تمهيدا لابتزازه وتحويله لأسير لرغباتهم.

وقالت إن وقائع الجريمة غير منطقية فمن الذي قام بتصويرها، ومن الذي نشر صورة بطاقته الشخصية ومن الذي اختطف هاتفه المحمول وإفرغ كل من فيه من محادثات؟ موضحة أن ابنها محمد لم يكن يعلم بموعد استقلال نيرة للحافلة التي أقلتهما معا قبل ارتكابه للجريمة، ملمحة لوجود تهديدات تعرض لها ابنها.

فيما رد خالد عبد الرحمن محامي الأسرة، وقال إن أسرة نيرة فقدت ابنتها والتي كانت سندهم وعزوتهم في زهرة عمرها وبجريمة بشعة شاهدها الجميع، مضيفا أنه ورغم ذلك خرجت أسرة القاتل تدافع عنه وتحاول إلقاء التهمة على أسرة الضحية التي راحت غدرا.

وكانت محكمة النقض قد قضت في يوليو الماضي برفض الطعن المقدم من محمد عادل، قاتل نيرة أشرف وتأييد عقوبة الإعدام له.

ومن قبل قضت محكمة جنايات المنصورة بالإعدام ضد محمد عادل، لقيامه بذبح زميلته الطالبة عمدا مع سبق الإصرار أمام جامعة المنصورة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى