Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

جريمته هزت الكوكب.. سجن ابنته في قبو بمنزله لسنوات واغتصبها


هزت جريمة النمساوي، جوزيف فرتزل، العالم قبل سنوات بعدما سجن ابنته إليزابيث في سن 18 عاماً في قبو المنزل، حيث احتجزها واغتصبها لمدة 24 عاماً، وأخبر زوجته والشرطة أنها هربت للانضمام إلى طائفة ما.

وفي جديد هذه الجريمة المروعة، قرر المالكان الجديدان لمنزل المجرم النمساوي تقسيمه إلى شقق مؤجرة للشباب بعد فشل خطط تحويله إلى “متحف رعب”.

ويقع “بيت الرعب”، كما يطلق عليه في وسائل الإعلام المحلية، في 40 Ybbsstrasse في Amstetten ، وهي بلدة يسكنها 23 ألف نسمة.

وتم شراؤه من قبل المالكين هربرت وإنجريد هوسكا، من فريتزل وقام الزوجان بترميمه وتأجير الشقق التسع فيه لمجموعة من الشباب، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

خدرها وسجنها

وظهرت القضية في عام 2008 عندما أخبرت إليزابيث الشرطة أثناء ذهابها إلى المستشفى، في بلدة أمستيتين، بالنمسا، أن والدها احتجزها.

وغطى السفاح آثاره بإخبار الشرطة أن إليزابيث قد هربت إلى طائفة في 29 أغسطس 1984، اليوم الذي خدّرها فيه وسحبها إلى زنزانته.

منزل فريتزل

ومن بين الأطفال السبعة الذين ولدوا نتيجة الإساءة المتكررة لابنته، ظل ثلاثة منهم في الأسر مع والدتهم وتوفي طفل بعد ولادته بوقت قصير.

السجن مدى الحياة

وقام فريتزل وزوجته روزماري بتربية البقية بعد أن ادعى أنهما ظهرا على عتبة منزله.

منزل فريتزل

منزل فريتزل

وحُكم على فريتزل بالسجن مدى الحياة بعد إقراره بارتكاب جرائم الاغتصاب والسجن الباطل والقتل الخطأ عن طريق الإهمال وسفاح القربى في مارس 2009.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى