Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

حزب الله يعلن تنفيذ أكثر من 10 عمليات عسكرية ضد إسرائيل

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “حزب الله يعلن تنفيذ أكثر من 10 عمليات عسكرية ضد إسرائيل”

أعلن حزب الله اللبناني، الجمعة 14 يونيو 2024، تنفيذه أكثر من 10 عمليات ضد مستوطنات ومواقع عسكرية وتجمعات لجنود إسرائيليين قرب الحدود مع لبنان، استكمالا لأيام من التصعيد اللافت بين الطرفين منذ مقتل قائد بارز في الحزب إثر غارة إسرائيلية، مساء الثلاثاء.

وقال الحزب في بيانات متلاحقة إنه “أوقع إصابات مباشرة في صفوف الجيش الإسرائيلي”، بينما كثفت تل أبيب من قصفها بالفوسفور على بلدات عدة في جنوب لبنان، ما تسبب في اندلاع حرائق في مناطق عدة ومناطق غابات.

وأضاف الحزب أن مقاتليه قصفوا “منظومة فنية في موقع المطلة (شمال) بمُحلقة ‏انقضاضية (مسيرة انتحارية) وأصابوها إصابة مباشرة، ما أدى الى تدميرها”.‏

وأشار إلى أن مقاتليه استهدفوا “التجهيزات التجسسية في موقعي جل ‏الدير ومسكاف عام (شمال) بالأسلحة المناسبة وأصابوها إصابة مباشرة وتم تدميرها”.

وفي السياق، أفاد الحزب في بيان ثالث أن مقاتليه “قصفوا مبان ‌‏يستخدمها جنود العدو (الإسرائيلي) في مستعمرة (مستوطنة) المطلة ومستعمرتي كريات ‌‏شمونة وكفرسولد، بعشرات صواريخ الكاتيوشا والفلق”.

وأوضح أن تلك العمليات جاءت ردا على “الاعتداءات ‌‏الإسرائيلية على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة، وآخرها الاعتداء على بلدة جناتا، والذي أدى إلى ‌‏استشهاد وإصابة مدنيين”.

ومساء الخميس، قتلت امرأة وأصيب 10 أشخاص، مساء الخميس، إثر غارة شنتها طائرة حربية إسرائيلية على منزل في قضاء صور جنوبي لبنان.

وفي وقت لاحق، ذكر الحزب أن مقاتليه “استهدفوا انتشارا لجنود العدو الإسرائيلي في ‏محيط حرش برعام وفي ‏محيط موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية، بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة”.

وفي وقت سابق الجمعة، قال الحزب إن مقاتليه “استهدفوا بالأسلحة الصاروخية موقعي السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة والمطلة (شمالي إسرائيل)، ‏وأصابوهما بشكل مباشر”.

وأوضح أن مقاتليه “استهدفوا بالأسلحة الصاروخية كل من موقع الرمثا في تلال كفرشوبا ‏المحتلة ‏وأصابوه إصابة مباشرة، وتجمعا لجنود إسرائيليين في خلة وردة (قبالة بلدة عيتا الشعب الحدودية)”.

من جهتها أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية، بإطلاق “الجيش الإسرائيلي قذائف فوسفورية باتجاه فرق الدفاع المدني، التي كانت تعمل على إخماد الحرائق في بلدة حولا، التي وصلت نيرانها إلى المنازل”.

ونوهت أيضا إلى تعرض بلدتي طلوسة والعديسة وكفركلا بجنوب لبنان، لقصف فوسفوري إسرائيلي، حيث نقلت الإسعاف أصيبتا بالاختناق إلى مستشفى مرجعيون الحكومي من بلدة طلوسة.

كما أشارت إلى تعرض بلدة مركبا (جنوبي لبنان) لـ”قصف مدفعي إسرائيلي عنيف” بعد ظهر الجمعة، فيما قصفت أيضا بلدتي الناقورة وعلما الشعب في القطاع الغربي.

وصباح الجمعة، أعلنت إسرائيل رصد، إطلاق 35 صاروخا من لبنان على مستوطناتها الشمالية، ما تسبب في اندلاع حريق في إحداها، فضلا عن 16 طائرة مسيرة من لبنان على شمالي إسرائيل خلال 72 ساعة.

وقالت في بيان أرسلت نسخة منه للأناضول: “أطلق حزب الله خلال الساعات الـ72 الأخيرة 16 قطعة جوية معادية نحو أراض داخل إسرائيل”.

جاء ذلك غداة إعلان إسرائيل الخميس، إطلاق 150 صاروخا من لبنان على شمالي إسرائيل والجولان المحتل، بعد أكبر هجوم صاروخي لـ”حزب الله” ضد أهداف إسرائيلية بنحو 215 صاروخا، الأربعاء.

وكأحد تداعيات الهجمات الصاروخية لـ”حزب الله” ضد أهداف إسرائيلية، منذ الأربعاء، تحدث موقع “واينت” العبري، الخميس، عن احتراق 3500 دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع) من غابات بيريا وميرون بشمال إسرائيل.

وتوعدت إسرائيل، الخميس، بالرد على هجمات “حزب الله” مدعية أنه ولبنان “يتحملان المسؤولية عن التصعيد على الحدود”، الذي جاء بعد اغتيال تل أبيب لقيادي بارز في الحزب قبل يومين.

ومنذ يومين تصاعدت حدة المواجهات بين “حزب الله” والجيش الإسرائيلي عقب مقتل القيادي البارز بالحزب طالب سامي عبد الله، بغارة إسرائيلية جنوبي لبنان، الثلاثاء.

المصدر : وكالة سوا – الاناضول



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى