Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

حزب المحافظين البريطانى يواجه تحديا وجوديا.. استطلاع: 21% فقط سينتخبونه




قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إنه تم تحذير ريشى سوناك، رئيس وزراء بريطانيا، من أن فشل المحافظين فى كسب الناخبين الشباب يشكل تحديًا “وجوديًا” للحزب، حيث وجدت استطلاعات الرأى الجديدة أن ما يقرب من ثلثى جيل الألفية قالوا أنه يستحق خسارة الانتخابات المقبلة.


 


ووجدت الأبحاث التى أجراها مركز أبحاث يمين الوسط فصاعدًا أن جيل الألفية – الذين عرَّفتهم على أنهم من تتراوح أعمارهم بين 25 و40 عامًا – يعتقدون أن المحافظين غير أمناء وغير كفؤين وغير ملمين. لكن على الرغم من ذلك، قال إن هناك أملًا فى جذب الناخبين الأصغر سنًا إلى الحزب.


 


ذكر تقرير مركز الأبحاث “أونورد” أن جيل الألفية هم فى الغالب “رأسماليون خجولون” يؤيدون خفض الضرائب على إعادة توزيع الثروة.


 


وقال نائب رئيس حزب المحافظين السابق بيم أفولامى “جيل الألفية ليس أكثر احتمالا للتصويت للمحافظين مع تقدم أعضائه فى السن، وهذا الوضع يزداد سوءا، ونحن بحاجة إلى فهمه بشكل أفضل. هذه المسألة وجودية بالنسبة لحزب المحافظين، وليس فقط للأصوات فى الانتخابات التالية أو اللاحقة”.


 


ووجد استطلاع “أونورد” أن 21% من جيل الألفية فقط سيصوتون للمحافظين فى حال عقد يوم الاقتراع غدًا. وتعقد الانتخابات المقبلة العام المقبل. وقال 62% أن المحافظين “يستحقون خسارة الانتخابات المقبلة”، بينما كش 45% عن نيتهم التصويت لحزب العمال.


 


وقالت الصحيفة إنه فى حين أن المحافظين كانوا تاريخيًا أقل شعبية بين الناخبين الشباب، فإن مشكلة الحزب تزداد سوءًا.


 


وقال أفولامي: “جيل الألفية هم أول مجموعة ديموغرافية لا تصبح أكثر يمينية مع تقدمهم فى العمر”. “لقد فشلوا فى اكتساب العديد من السمات التى حركت الناخبين تقليديًا إلى اليمين: ملكية المنازل، والتوظيف الآمن والمستقر، وتكوين العائلات”.


 


وحذر تقرير “أونورد” من أن هناك خطرًا من إلا يبدأ الحزب فى كسب الناخبين الأصغر سنًا، لأنه بذلك ” يخاطر بقنبلة زمنية انتخابية”.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى