Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

حقيقة وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبي التونسي الشهير

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “حقيقة وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبي التونسي الشهير”

حقيقة وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبي التونسي الشهير ، حيث انتشر نبأ وفاة الفنان التونسي كالنار في الهشيم على مختلف منصات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإعلامية ، وسط حالة من التشكيك من قبل بعض الجهات شبه الرسمية في هذه الأنباء ، حيث كتب عدد كبير من النشطاء أن الفنان هادي حبوبة توفى ليلة التاسع من شهر ذي الحجة.

ويبحث عدد كبير من المهتمين والمتابعين حاليا عن حقيقة وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبي التونسي الشهير ، خاصة وأن الفنان الشعبي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة في تونس دول المغرب العربي بشكل واسع وكبير وله بصمات واضحة في الساحة الفنية الشعبية التونسية خلال السنوات والعقود الماضية.



 

حقيقة وفاة هادي حبوبة

حقيقة وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبي التونسي الشهير ، تقصاها فريق التحرير في وكالة سوا الإخبارية بعد رصد عدد كبير من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتحدث عن وفاته رسميا ، حيث تقول بعض المصادر المقربة أنه تعرض لوعكة صحية خطيرة ألمت به خلال الأيام القليلة الماضية ونقل على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

ونفت مصادر مطلعة في تونس صحة الأنباء التي يتم ترويجها حول وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبية التونسي مؤكدة أن الفنان ما زال على قيد الحياة رغم الظروف والحالة الصحية الخطيرة التي يمر بها حاليا ، مطالبين بالدعاء له بان يمن الله عليه بالشفاء العاجل ويواصل مسيرته الفنية كالمعتاد.

هادي حبوبة ويكيبيديا

هادي حبوبة فنان شعبي تونسي كانت له الريادة في تقديم فن المزود وإرساء دعائمه في البلاد. بدأ الهادي حبوبة مسيرته الفنية كطبال مع الثنائي زينة وعزيزة، إلا أن ما يمتلكه من قدرات صوتية لأداء الفن الشعبي مع مهارته في الرقص شجّعه على إصدار أول شريط خاص به سنة 1967 في فرنسا كان عبارة على تجميع أغاني تراثية تونسية.

ارتبط اسم الهادي حبوبة بأول وأنجح أغانيه التي سجّلها «بجاه الله يا حب اسمعني» حيث أطلقته في سماء الأغنية الشعبية. وانتشرت في تونس كما لدى مكمنلمامبا المغاربية في أوروبا.

لم يعد الهادي حبوبة بعد نجاح أولى أغانيه يقتصر على أغاني التراث بل انطلق في تسجيل أغانيه الخاصة متعاملا مع بعض الشعراء مثل الشاعر الشعبي الخويني وغيره من الشعراء الشبان مساهما في تطوير الأغنية الشعبية، حيث اعتمد اللهجة المحلية والمواضيع التي تمزج بين الحزن والشوق والمأساة على غرار «يا لميمة»، «ليلة والمزود خدّام»، «عويشة»، «راني مُضام»، «ناري على الزينة»، وغيرها.

عانى هادي حبوبة الكثير جراء منع فن المزود من البث عبر الإذاعة والتلفزة الوطنية إذ كان فن المزود يُعتبر من الفن المبتذل الرديء، فاقتصر تقديمه في حفلات الأعراس والسهرات الخاصة إلا أنّ إصرار الهادي حبوبة وثلة من الفنانين الشعبيين على مواصلة المسيرة إضافة إلى ما كان يجده فن المزود من تجاوب وطلب جماهيري كان كفيلا بأن يفرض نفسه في الساحة الغنائية.

شارك هادي حبوبة سنة 2001 في عرض النوبة للفاضل الجزيري وسمير العقربي في إطار حفل افتتاح الألعاب المتوسطية التي أقيمت في تونس وكانت له جولات عبر مختلف أقطار العالم زار خلالها أكثر من مائة دولة حيث غنى في أعرق المسارح وأكبرها ولا تزال ذاكرة مسرح قرطاج تحتفظ له بنجاح حفله سنة 2004.

قام الفنان حسين الجسمي بتقديم أغنية الهادي حبوبة «وكدللي» وتسجيلها في أحد ألبوماته على أساس أنها من تراث المغرب العربي فدبّ خلاف بينهما تناقلته الصحف الفنية العربية، إلا أن اتصال حبوبة ومدير أعماله به كان كفيلا بتقديم حسين الجسمي لاعتذاره وتطويق الخلاف وقد ساهم بذلك في التعريف بالهادي حبوبة في منطقة الخليج العربي.

وخلال المقال السابق نكون متابعي وكالة سوا الإخبارية قد نشرنا لكم مقالا يتحدث حول حقيقة وفاة هادي حبوبة الفنان الشعبي التونسي الشهير والذي يبحث عنها الآلاف من متابعيه ومعجبيه حاليا.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى