Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

ذا هيل: جلسة استماع فى محكمة أمريكية حول مستقبل عقار الإجهاض “ميفيبريستون”




قالت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية إن ثلاثة من قضاة محكمة الاستئناف الأمريكية ممن فضلوا في السابق قيود الإجهاض على استعداد للاستماع إلى المرافعات الشفوية يوم الأربعاء، حول مستقبل عقار الميفيبريستون الرئيسي للإجهاض.


وأوضحت الصحيفة أن الدعوى – التي وصلت أمام القضاة جينيفر والكر إلرود وجيمس هو وكوري ويلسون – تدعوهم أساسًا إلى الحكم بشأن ما إذا كان ينبغي على الحكومة الفيدرالية تعليق أو تقليص موافقة إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية (FDA) على عقار الميفيبريستون في عام 2000 ، إلى جانب مع الإجراءات اللاحقة التي جعلت من الوصول إلى حبوب منع الحمل على نطاق أوسع.


وأوضحت الدراسات أن الميفيبريستون كان دائما آمنًا وفعالًا ، ويجادل المؤيدون بأنه أكثر أمانًا من دواء ضعف الانتصاب الفياجرا ومسكن الآلام منخفض المستوى تايلينول.


لكن تقول الصحيفة إن حركة مناهضة للإجهاض وضعت أنظارها على الميفيبريستون بعد أن ألغت الأغلبية المحافظة في المحكمة العليا الأمريكية العام الماضي حقوق الإجهاض الفيدرالية التي تم إقرارها بموجب قرار رو ضد وايد في عام 1973.


وبعد أن رفع ائتلاف من المجموعات دعوى قضائية في نوفمبر ضد موافقة إدارة الغذاء والدواء على العقار ، أصدر القاضي الفيدرالي في تكساس ماثيو كاكسماريك في أبريل حكمًا بتعليق موافقة إدارة الغذاء والدواء على الميفبريستون. استأنفت إدارة جو بايدن ، وأرسلته إلى محكمة الاستئناف في نيو أورلينز حيث يجلس إلرود ، هو وويلسون – وإلى المحكمة العليا ، التي منعت التعليق إلى أجل غير مسمى مع استمرار القضية.


وأوضحت الصحيفة أن المدعين في النزاع هم تحالف من مجموعات الأطباء الذين يجادلون عمومًا بأن لديهم القدرة على رفع القضية لأن لديهم أعضاء في تكساس وأماكن أخرى في الولايات المتحدة الذين عالجوا النساء والفتيات اللائي يعانين من مضاعفات بعد تناول الميفيبريستون للإجهاض.


وأظهرت الدراسات أن 95% من النساء اللواتي أجهضن أبلغن بعد خمس سنوات أنه كان القرار الصحيح بالنسبة لهن.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى