Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

رئيس اقتصادية قناة السويس يطرق أبواب الصين فى جولة ترويجية قريبا



تسعي المنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة وليد جمال الدين، إلى استكمال جولاتها الترويجية لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى المنطقة وفقا للخطط والمستهدفات المستقبلية، علما بأنه انهى قبل أيام جولة ترويجية إلى اليابان. 


 

والتقى رئيس مع ليو إيمين، رئيس منطقة تيدا- مصر، والوفد المرافق له، وتناول لقاء رئيس الهيئة تطلعه للقيام بجولة ترويجية داخل الصين، موجهًا الدعوة لمنطقة تيدا- مصر لمصاحبته في تلك الجولة، حيث تعد مشروعات المنطقة الصناعية الصينية (تيدا- مصر) داخل المنطقة الاقتصادية دليلًا على نجاح هذا التعاون، وقدرة الجانبين على تعزيزه لتحقيق مزيد من النجاحات خاصة في المشروعات ذات الاهتمام المشترك، كما أكد على تبني الهيئة مبدأ “فريق العمل المتكامل” في تعاملها مع شركاء نجاحها من المطورين وأصحاب الأعمال وحرصها على النجاح المشترك وجاهزيتها دائمًا للتعاون في تقديم الجهود الترويجية سواءً داخليًّا أو خارجيًّا لمشروعات المنطقة الصينية، فضلًا عن استعداد الهيئة لمعاونة منطقة تيدا بشأن التجهيز للمؤتمر الاستثماري الصيني المزمع إقامته قريبًا بالتنسيق مع السفارة الصينية. 


 


وتابع جمال الدين خلال الزيارة  مستجدات الشركات التي تعمل داخل نطاق المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والوقوف على مدى التطور الذي تحرزه المشروعات المقامة بها؛ لتقديم الدعم اللازم من خلال الإجراءات والحوافز الاستثمارية المباشرة وغير المباشرة.


 


وفي المقابل أكد رئيس منطقة تيدا- مصر سعادته بالمبادرة الكريمة من جانب رئيس المنطقة الاقتصادية وتقديم الدعم كالمعتاد، ولفت إلى دعم الحكومة الصينية الدائم لجهود جذب الاستثمار لمنطقة تيدا- مصر، مشيرًا إلى وجود نحو 120 منطقة صناعية صينية خارج الصين، وتحتل منطقة تيدا- مصر المركز الأول من بينها، ويرى أن سبب هذا التميز هو اختيار مصر لتكون موقعاً لاستثماراتهم نظرًا للعلاقات الوثيقة بين مصر والصين، كما أوضح أنه يثمن مبدأ التعاون من أجل النجاح المشترك الذي ذكره وليد جمال الدين، وأن منطقة تيدا تسعى لجذب 7 مشروعات جديدة في الفترة المقبلة باستثمارات تقدر بنحو 5 مليارات دولار، وسوف تقوم بعرضها على إدارة الهيئة للتعاون من أجل إنجازها، وأضاف أنه يعمل في مصر منذ نحو 15 عامًا ويعتبرها وطنه الثاني، ويتمتع بكامل الدعم من جانب المؤسسات المصرية المختلفة خاصة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى