أخبار العالم

رئيس “الدوما الروسى”: الغرب يحاول محو الذاكرة التاريخية باستبدال يوم النصر بـ”يوم أوروبا”




وأضاف فولودين – في تصريحات اليوم الثلاثاء، أن “يوم النصر، هو العيد الذى يوحد شعوب الاتحاد السوفيتى، الذي تصدى للنازية وأنقذ العالم من براثنها”، مشيرا إلى أن “كل ذلك يثير أعصاب سلطات واشنطن وبروكسل ويقض مضاجعها”.


وتابع “نحن نراهم يحاولون محو الذاكرة التاريخية واستبدال يوم النصر بـ(يوم أوروبا) لمواطني أوكرانيا”، وأعرب فولودين عن “اعتقاده بأنه لا يمكن أن يكون هناك مستقبل لدولة (أوكرانيا) لا يتم فيها تكريم إسهام وذاكرة الأجداد والأسلاف، الأبطال الذين نعيش بفضلهم”، مشددا على أن “يوم النصر يوحد شعوب الاتحاد السوفيتي الذين دافعوا عن العالم من الفاشية وهو ما يقض مضاجع واشنطن وبروكسل”.


وأوضح أن “الحرب الوطنية العظمى (الحرب العالمية الثانية) مست كل عائلة في روسيا”، مؤكدا أنه “لن ينسى أحد مدى أهمية هذا النصر”.

يُذكر أن الرئيس الأوكراني قدم أمس الاثنين، مشروع قانون إلى البرلمان يقترح فيه أن يكون الثامن من مايو في أوكرانيا يوم الذكرى والنصر على النازية. ووقع يوم الاثنين، أيضًا مرسوما حدد فيه يوم 9 مايو كيوم أوروبا.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى