Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

رئيس وزراء روسيا: الغرب فشل فى تحطيم اقتصادنا وإسقاط عملتنا وإحداث تضخم مدمر فى البلاد




وأضاف ميشوستين – فى كلمته خلال منتدى الأعمال الروسى الصينى في شنغهاي، اليوم الثلاثاء، “لقد تعرضت روسيا لهجوم وضغوط غير مسبوقة من العقوبات في العام الماضي بهدف تحطيم اقتصادنا وانهيار العملة الوطنية وإحداث تضخم مدمر وضرب المستوى المعيشي للمواطنين”.. وتابع: “لا شيء مما كان يحلم به أعداء روسيا قد حدث، وبلادنا تصمد وتواصل تطورها التدريجي”.


ومن ناحية أخري، أكد ميشوستين أن روسيا ستواصل إمداد الصين بالهيدروكربونات على المدى الطويل، كما أنها مستعدة لتنفيذ مشروعات مشتركة معها في مجال مصادر الطاقة المتجددة.


وأوضح أن روسيا هي المورد الرئيسي للنفط إلى الصين، كما أن صادرات الغاز الطبيعي والمسال وكذلك الفحم تتزايد بشكل مستمر، لافتا إلى استعداد بلاده للتعاون في تنفيذ مشروعات كبرى أخرى، من بينها مشروعات متعلقة بالطاقة المتجددة، ونقل المواد الهيدروكربونية على المدى الطويل، وعلى أساس المنفعة المتبادلة.


وشدد على أن العلاقة الثنائية في صناعة الطاقة هي أولوية مطلقة، وتحدث عن الطاقة النووية وتطوير المفاعلات التي شيدت في روسيا..


وأشار إلى أن روسيا والصين قد تتبادلان التقنيات المبتكرة وتعملان معا على تصنيع الطائرات المدنية بدون طيار ومعدات تكرير النفط وغيرها من المشروعات عالية التقنية.


وبين أن مجالات التعاون لن تشمل فقط تنظيم الإنتاج الصناعي والمعالجة العميقة للمواد الخام، ولكن أيضا توفير الوصول المتبادل إلى التقنيات المتقدمة وتعزيز الحلول المبتكرة الواعدة.


ونوه ميشوستين إلى أن روسيا والصين قد عملتا بالفعل على مبادرات التعاون في مجموعة متنوعة من مجالات التكنولوجيا الفائقة، مثل صناعة الطائرات المدنية وصناعة السيارات.


وكان رئيس الوزراء الروسي قد وصل إلى الصين في زيارة تهدف إلى المشاركة في منتدى الأعمال الروسي الصيني وعقد عدة اجتماعات مع القادة الصينيين، حيث سيلتقي بالزعيم الصيني شي جين بينج ورئيس مجلس الدولة الصيني لي تشيانج.. كما من المتوقع أن تتم خلال الزيارة مناقشة القضايا الحالية للتعاون الاقتصادي والتجاري بين روسيا والصين.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى