أخبار العالم

رئيس وزراء نيوزيلندا: أفضل أن تصبح بلادي جمهورية




قال رئيس الوزراء النيوزيلندي كريس هيبكنز اليوم الاثنين إنه يفضل شخصيا أن تصبح بلاده جمهورية، لكنه ليس تغييرا ينوي دفعه كزعيم.




وأدلى هيبكنز بهذا التصريح للصحفيين قبل ساعات من موعد مغادرته إلى بريطانيا لحضور تتويج الملك تشارلز الثالث السبت المقبل في لندن.




وتتمتع نيوزيلندا، وهي مستعمرة بريطانية سابقة، بالحكم الذاتي لكن تشارلز يحتفظ بمنصب شرفي إلى حد كبير كرئيس للدولة وملك ويقوم حاكم عام بتمثيل تشارلز في نيوزيلندا، بحسب وكالة أنباء أسوشيتد برس.




وقال هيبكنز: “بمرور الوقت، ستصبح نيوزيلندا دولة مستقلة تماما، وستقف على قدميها في العالم، كما نفعل الآن بشكل عام. لا أعتقد أن تبديل الحاكم العام بشكل آخر من أشكال رئيس الدولة هو بالضرورة أولوية ملحة في الوقت الحالي، رغم ذلك”.. مضيفا “أعتقد أننا يجب أن نكون في النهاية دولة مستقلة”.




وأشار إلى أن الترتيبات الدستورية الحالية تعمل بشكل جيد وأنه لم يكن مهتمًا بدفع نقاش الجمهورية إلى النيوزيلنديين.




وقال هيبكنز: “بصراحة، أعتقد أنه أمر يجب على النيوزيلنديين إجراء مناقشة بشأنه، ولا يوجد دعم كبير لإجراء هذا النقاش بعينه في الوقت الحالي”.




كما اعترف هيبكنز عن غير قصد بأن لديه خطط لعقد اجتماع مع تشارلز أثناء الزيارة، لكنه رفض أن يفصح عما سيتم مناقشته.




وأثناء وجوده في لندن، يخطط هيبكنز أيضا للقاء رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك لدفع صفقة التجارة الحرة التي أبرمها البلدان في عام 2021.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى