مال و أعمال

“رجال الأعمال”:نستهدف زيادة السياحة الواردة من رومانيا إلى 4 ملايين سائح



عقدت جمعية رجال الأعمال المصريين، اجتماعًا للجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الروماني بحضور سفير رومانيا بالقاهرة ميهاي ستيفان سوبارو، والدكتور أحمد السكري رئيس الجانب المصري، والمهندس حسن الشافعي عضو مجلس الإدارة ومستشار الجانب المصري، والدكتورة أمنية فهمي نائب رئيس مجلس الأعمال المشترك ولفيف من أعضاء جمعية رجال الأعمال المصريين.


 


واستعرض الاجتماع، خطة عمل المجلس خلال الفترة المقبلة، وأهم قطاعات التعاون المشترك، وبحث القيام برحلة عمل إلى رومانيا. 


 


قال أحمد السكري، رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الروماني، إن خطة عمل المجلس تستهدف العمل على رفع حجم التبادل التجاري إلى أكثر من ملياري دولار من خلال زيادة الصادرات المصرية خاصة من الحاصلات الزراعية مثل الموالح والخضروات وتصدير البصل والبطاطس بجانب جذب السياحة الرومانية لمصر والتخطيط للقيام برحلة عمل إلى رومانيا.


 


وأضاف “السكري”، في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن المجلس يدعم زيادة حركة السياحة الوافدة من رومانيا لتصل إلى نحو 5 ملايين سائح سنويًا، من خلال جذب الدول المجاورة لرومانيا مثل استونيا ولاتفيا وليتوانيا، لافتاً إلى أن عدد السائحين الرومانيين لمصر لا يتعدى نصف مليون سائح سنويًا.


 


وأشار إلى أن الخطوط الجوية الرومانية تاروم تقوم بتسيير 4 رحلات طيران شارتر أسبوعيا وهو مؤشر يعكس مدي اهتمام الجانب الروماني بالسياحة في مصر وزيادة عدد السائحين خلال الفترة المقبلة.


 


ولفت إلى أن المجلس ناقش مع السفير الروماني التحديات التي تواجه رجال الأعمال المصريين في الحصول على التأشيرات وموافقات هيئة الطيران المدني لرحلات الطيران الشارتر واستيراد اللحوم الحية، بجانب جذب الاستثمارات المباشرة لمصر في العديد من مجالات التعاون المشترك.


 


وأوضح أن أكثر من 100 شركة رومانية تعمل في مصر سواء في مجال الصناعة والخدمات والبترول، وتشترك بعض الشركات في توصيل الغاز بمبادرة حياة كريمة، مقابل استثمارات مصرية في رومانيا تصل لنحو 200 مليون دولار.


 


ولفت إلى أن الجانب المصري عرض العديد من المجالات الواعدة للاستثمار المشترك والتعاون الثنائي منها التصنيع المشترك لقطع غيار السيارات، وقطاع المقاولات والاستثمار العقاري والبحث عن شركاء في مجال الاستشارات الهندسية وفي مجالات السياحة العلاجية والرياضية بجانب التعاون العلمي بين الجامعات وتبادل الطلاب والأكاديميين.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى