Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

رحيلة أصاب سناء جميل بفوبيا من الموت وعمل بورصة القطن 15 عاماً.. من هو؟



رحل عن عالمنا البرنس عادل أدهم يوم 8 مارس، وأكثر من أتقن أداء أدوار الشر في أغلب أعماله. 

ولكن يبقى دوره في فيلم “المجهول” هو الأبرز في مشواره الفني، والذي قدمه أمام العملاقة سناء جميل.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هاني شنودة له فضل عليه ويعود للتمثيل من جديد بالجزء الثاني من أحد أفلامه.. من هو؟

سيدة شعبية في العمدة وفلاحة تقف أمام الأحتلال.. تعرف على شخصيات هالة صدقي بالتفصيل

اتخذ محمد منير قدوة له في بدايته وسعيد بغنائه معه في حفل هاني شنودة.. من هو؟

بشرى تكشف عن رأيها في تصريحات ياسمين عز المؤيدة للرجل

شقيقة بطل مسلسل ” الكبير أوي” الفنانة الشهيرة تكشف حقيقة خلافها مع أخوها وتأثيره على حياته المهنية!!

زوجة الفنان عبدالرحمن ابو زهرة ممثلة شهيرة وأجبرها على الاعتزال!

صابر الرباعي يقلق جمهوره بعد ظهورة بيد مصابة.. هذا ما حصل معه؟!

أحمد مكي يحتفل بفوزه في المسابقة العالمية للحمام الزاجل.. فيديو !

بعد سجودها بالفستان الأبيض.. هجوم شديد على عروسة حسن شاكوش

السجاد الأحمر يغيب في حفل الأوسكار.. لماذا اللون الجديد؟

قدم عادل أدهم دوره في فيلم” المجهول” ببراعة لفتت الأنظار، رغم كونه لم ينطق بكلمة واحدة طوال الفيلم، فكان أداءه يعتمد في المقام الأول على تعبيرات الوجه والعينين. 

وكانت تربطه علاقة صداقة وطيدة مع الفنانة سناء جميل، حتى أنها رافقته في أيامه الأخيرة أثناء مرضه فأصيبت بـ فوبيا من الموت بعد رحيله.

وقالت عنه: “رحيله أصابني بخوف شديد من الموت رغم أني مؤمنة به، أدهم كان بيحسس على الكلام بشكل جميل وهو بيتكلم”. 

وتابعت:” هو لم يكن بالنسبة لي مجرد صديق ولكن فنان وإنسان من طراز فريد وكانت حياته غريبة لأنه لم يكن يحب الاقتراب من الناس، لكنه كان يتمتع بإحساس شديد بمن حوله رغم قلة المحيطين به”.

أما نجله الوحيد فقد قابله مرة واحدة بعدما تم عامه الـ 25، حيث تزوج أدهم من فتاة يونانية كانت تعيش في الأسكندرية تدعى ديمترا، بعدما أحبها حباً شديداً، وبسبب عصبيته الشديدة انفصلت عنه وهربت إلى بلدها. 

وهي تحمل ابنه الوحيد في أحشائها، حاول مراراً إيجادها وسافر لليونان ولم يعثر عليها، حتى أتاه ذات يوم خطاباً يخبره بأن له ابناً يمتلك مطعماً في اليونان. 

فذهب إليه وعرفه بنفسه إلا أن نجله رفض مصافحته وابتعد عنه وأخرج بطاقته الشخصية وعرضها على أدهم، وقال: “هذا هو اسم والدي، اسم زوج أمه، أما أنت فمجرد زبون عندي اليوم، أتيت بعد 25 عاماً لتستعيد ابنك؟! أنت لست أبي وأنا لا أعرفك”.

والجدير بالذكر أن الفنان عادل أدهم عمل بالبورصة لمدة 15 عاماً، ووصل من التفوق إلى حد أنه أصبح مُحكم دولي.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى