Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

رغم أنه من عائلة أرستقراطية.. لن تتوقعوا المهن التي عمل بها جميل راتب! ولهذا السبب قاطعه أهله؟!



أحمد راتب هو ممثل من عائلة أرستقراطية كبيرة، وورث الباشوية أبًا عن جد، درس في مدارس فرنسية، وبعدها أكمل تعليمه في فرنسا.

ولد جميل راتب في الاسكندرية في 18 أغسطس سنة 1926، وكان خجولاً جدًا ومنطوياً وهو صغير، لكنه عشق التمثيل وحاول أن يمثل، وكان مقتنعاً بأن التمثيل سيخلق لديه الجرأة، وبالفعل مثل وأخد جائزة التمثيل الأولى على مستوى المدارس في مصر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

“نفسي اتزوج امرأة”.. بطلة مسلسل “كريستال” تفاجئ الجمهور بتصريحات غير متوقعة!

إبن محمود الجندي طلع فنان شهير وبطل مسلسل الكبير أوي 6.. لن تتخيلوا من يكون!

“كسرت كل القواعد”.. هذه الطفلة أصبحت أول فنانة عربية تنجب من غير زواج.. من هي؟

أحدث ظهور للفنانة نسرين يحدث ضجة.. تغير شكلها بشكل كبير للغاية! صور

لن تصدّق ماهي مهنة رجوة ال سيف قبل زواجها من الامير الحسين ومؤهلها الدراسي سيصدمك!!

حملة هجوم كبيرة على غادة عبدالرازق بسبب صورة.. والجمهور: “إمسحيها يا فنانة”

طلبوا من ليلى طاهر رأيها الصريح في منى زكي فصدمتهم بالإجابة!!.. المفاجأة ما قالته عن الفنانة يسرا

“وضعوه في غرفة صغيرة في البدروم”.. ماحدث للفنان أحمد مظهر آخر ايامه سيصدمكم!!

موقف غريب حدث أثناء الصلاة على الراحل حسين الشربيني.. وهذا ما أوصى به ابنته؟!

الشهور الأولى من السنة القادمة ستكون كارثية.. ليلى عبد اللطيف تحبس أنفاس الجميع بتوقعات مرعبة!!

ورشحه توجو مزراحي بأن يمثل دور صغير أمام ماري منيب في فيلم الفرسان الثلاثة، لكن أهله كانوا رافضين رفض تام بأن يدخل هذا المجال.

وذات مرة قرر أن يمثل من ورائهم، وعندما علموا أصروا على المخرج بأن يحذفه وفعلًا تدخلت العائلة واضطر المخرج أن يحذف مشاهده.

لكن عندما سافر فرنسا لكي يدرس ليصبح ديبلوماسي، فكر بأن يعيش حياته بالطريقة التي يريدها، وقرر مخالفة أسرته ويدرس الدراما والتمثيل.

وهنا وقعت الكارثة، وغضبت عليه عائلته، وتركوه في فرنسا دون أن يعرفوا عليه، فقرر أن يعمل، وفعلًا عمل في أكثر من مهنة:  كومبارس، ومترجم، وويتر في كافيه، وشيال في سوق الخضار.

بعدها صادق كبار المفكرين والمثقفين في فرنسا، مثل الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر، والمؤرخ بيير فيلار وغيرهم.

وبدأ مشواره الفني بالفرق الصغيرة في باريس، وبعدها رشحه الفنان سليمان نجيب لفرقة فرنسية كانت تقدم عروض في دار الأوبرا المصرية، وفي هذه الفرقة بدأ يأخد أدوار كبيرة، ويقدم عروض في كل دول العالم.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى