فن وإعلام

رفضت العالمية وفضلت تجسيد شخصيات المرأة البسيطة .. فنانة ولكن لم يجعلها الفن تتخلى عن هويتها.. لن تصدق من تكون!



إن هذه الفنانة هي فنانة جميلة وشهيرة عرفتها الشاشة المصرية السينمائية العربية قديما منذ أن كانت طفلة، وهي عرفت الفن من اصطحاب والدها لها إلى المسرح، وتزوجت من رائعة الفن العالمي الفنان الراحل عمر الشريف.

هي ابنة المنصورة وظهرت لأول مرة في عمر السابعة في فيلم “يوم سعيد” والذي كانت أحداثه حول زوجين شابين وامرأة تحاول تدمير علاقتهما.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

قاسم أمين ابن الإسكندرية.. اكمل تعليمه في فرنسا وهناك تأثر بأجوائها!

صغيرة الشاشة العربية ولديها عدد أخوات كثير جدا وهي ابنة عائلة فنية تنوعت بين التمثيل والموسيقى.. لن تتوقع من هي؟

بيت والدها عرف باسم “بيت الفنانين” ومثلت مع الأب الروحي للنادي الأهلي وأختها ليست شقيقتها.. فمن هي ؟

بعد 4 سنوات زواج وتدخلات في فنها انفصلت عن أحد أزواجها وتحول العش الهادئ إلى جحيم.. لن تصدق من تكون هذه الفنانة الجميلة والزوج مفاجأة جديدة؟

“لقد حذرتكم كثيراً”.. أول توقعات ليلى عبد اللطيف بدأ بالتحقق والجمهور مصدوم!

مطربة شهيرة ابنة السنبلاوين قالوا عنها “بدوية وريفية” وقدمت للمرة الأولى حفلة في باريس وأثبتت قمة عالميتها.. لن تصدق من هي؟

رفضت كل طلباتهم ليلة الدخلة.. هذه الفنانة تطلقت من جميع ازواجها لن تصدقوا ماذا كان يُطلب منها؟!

بدأت نجاة الغناء في التجمعات العائلية في سن الـ 5 وكتب عنها كاتب صحفي مشهور.. لن تصدق من هو ؟

خمنوا من تكون هذه الطفلة التي جائت عن طريق الانابيب لكنها أصبحت من أجمل الفنانات وتزوجت فنان ابن ممثل شهير!

حصلت على أوسمة وجوائز متعددة ومنهم وسام الأرز وجائزة الدولة التقديرية.. عالمية وفي الأصل ريفية.. لن تصدق من هي؟

ظهرت مع مرور السنوات في أفلام أخرى مثل “رصاصة في القلب” و”مليونير صغير” رغم أن بدايتها كانت بأدوار ثانوية إلا أنها استطاعت حصد شعبية كانت تزداد مع مرور السنوات واستطاعت حفر اسمها بين قامات النجوم في السينما ولقبت بـ سيدة الشاشة العربية.

هذه الفنانة هي الرائعة والراحلة فاتن حمامة التي أصبحت من أكثر الفنانات شهرة في الشرق الأوسط خلال الفترة المهنية التي شهدتها وعاصرت مدة قرابت 60 عام في التمثيل.

هي فنانة رفضت العالمية والتمثيل خارج مصر وفضلت أن تجسد شخصيات المرأة البسيطة والعاملة وكانت في شخصية عزيزة وفاطمة وحكمت.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى