Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

زراعة 1000 فدان قطن قصير التيلة شرق العوينات بعد وصول باقي البذور



قاربت وزارة قطاع الأعمال العام بالتعاون مع وزارة الزراعة علي الانتهاء من مشروع زراعة 1000 فدان من الأقطان قصيرة التيلة بعدما وصلت بقية البذور المستورة من الخارج ونقلها لشرق العوينات ؛لاستكمال زراعة الألف فدان والتى بدأت منذ الأسبوع الماضي ومتوقع الانتهاء منها خلال أيام.


 


ووفق خطة الزراعة التى تمولها الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس عبر شركة مصر لحليج وتجارة الأقطان ،فإن الانتهاء من زراعة القطن خلال الشهر الجارى  مناسبة لنمو النباتات ،تحت إشراف الخبير العالمى الدكتور سعيد عبد التواب ، المتخصص في زراعة الأقطان في المناطق الصحراوية.


 


ومؤخرا عقدت وزارتا قطاع الأعمال العام والزراعة اجتماعا بحضور الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج ومعهد القطن ؛للتنسيق للزراعات الجديدة، وبدء التحرك خاصة أن الوقت بات قصيرا للغاية لاستيراد البذور الكافية للزراعات، علاوة على احتياج الأرض المقرر زراعتها لوقت لإعدادها للزراعة،  وهو ما يتم حاليا .


 


جدير بالذكر أن زراعات الموسم الماضى حققت نجاحا كبيرا للتجربة الثالثة لزراعة الأقطان قصيرة التيلة شرق العوينات والتى تم تنفيذها بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، لوزارتى قطاع الأعمال العام والزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، مما يضع مصر فى مصاف الدول المنتجة، بل والمصدرة لتلك النوعية من الأقطان القصيرة والتى يتم استخدامها فى الصناعة بنسبة 98.5% مقارنة بـ1.5% للأقطان طويلة التيلة، وذلك حال التوسع فيها وزارعة نحو 100 ألف فدان بعيدا عن القطن طويل التيلة فى مناطق وادى النيل والدلتا.


 


وتراوحت الإنتاجية من 10 إلى 14 قنطار، فى كامل المساحة، التى تم جنيها بالحصادات الالية أو الجنى اليدوى، وهى إنتاجية توازى الإنتاج العالمى لنفس النوعية من الأقطان.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى