Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

سرقة ممتلكات بـ150 ألف جنيه إسترلينى من قصر رجل أعمال يونانى فى لندن.. صور



كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، عن تفاصيل منزل ريفى بقيمة مليونى جنيه إسترلينى أُطلق عليه اسم “القصر الغامض” بعد أن تخلى عنه أحد أباطرة العقارات اليونانيين على عجل قبل 6 سنوات وتركه فى حالة سيئة، فقد غادر أثناسيوس تاتشمينتزيس، 73 عامًا، المملكة المتحدة عندما تم تشخيص إصابته بالسرطان، وفقًا للمصادر، ويخطط الآن للعودة إلى المملكة المتحدة للتعامل أخيرًا مع منزله المحطم.


احدى الغرف


سرقة ما قيمته 150 ألف استرلينى


وزُعم التقرير أن ما قيمته 150 ألف جنيه إسترلينى من تحف وأثاث وملابس رجل الأعمال اليونانى قد نُهبت من العقار بالقرب من قرية كينغز لانجلى فى هيرتفوردشاير، حيث أصبح القصر المهجور نقطة جذب للمتسللين وما يسمى بـ”المستكشفين الحضريين” الذين يتطلعون إلى الخوض فى لغز سبب مغادرته، حيث كان رحيله مفاجئًا للغاية لدرجة أن اللوحات كانت لا تزال مكدسة فى غسالة الصحون.


تظهر أحدث الصور من الداخل المنزل مغطى بالكتابات على الجدران، والأشياء متناثرة فى كل غرفة والورق مقشر من الجدران، وتُظهر صور أخرى ملابس لا تزال معلقة فى الخزائن وحتى لعبة شطرنج نصف منتهية على طاولة، وكلها أثارت شائعات حول سبب فرار صاحب القصر على عجل.

القصر
القصر


استهداف من مافيا روسية


من بين النظريات التى تم تداولها بعد أن ترك أثناسيوس تاتشمينتزيس قصره “مجمداً فى الوقت المناسب”، أنه وعائلته كانوا مستهدفين من قبل المافيا الروسية أو أنهم كانوا ضحايا لعملية سطو مفاجئة.


لكن مصادر عائلية تحدثت مع “ديلى ميل”، فى عام 2017، وأكدت أن رجل الأعمال الناجح، المعروف باسمه المستعار “ثانوس”، كان يكافح من مشكلة طبية وغادر المملكة المتحدة دون إبلاغ أطفاله الخمسة بسبب نزاع عائلى، ولقد عولج من مرض السرطان فى موطنه اليونان، والآن بعد أن تعافى فى منزله فى أثينا، يخطط للعودة إلى المملكة المتحدة للتعامل مع ممتلكاته الفخمة.

الحمام
الحمام


وقال مصدر: إنه لم يختف فى ظروف غامضة لكنه غادر لأنه كان يعانى من صحته ويحافظ على القصر، لقد كتب الكثير من الهراء حول سبب مغادرته وكان هناك الكثير من النظريات الجامحة، لكن الأسرة تريد فقط أن ترسم خطاً تحت كل ذلك وتضع حداً لهذه التكهنات.


وتابع المصدر، “لقد غادر بنية العودة وهذا لم يتغير، قبل مغادرته، كانت صحته العقلية تعانى حقًا بسبب السرطان، أصبح منزله فى حالة من الفوضى، ولم يستطع إدارة الأمور. لم يكن لديه ما فى حزم الأشياء لأن الحياة أصبحت صراعا، لذلك قرر الرحيل”.

نهب الممتلكاتن
نهب الممتلكاتن


يدعى أفراد الأسرة أن ما قيمته حوالى 150 ألف جنيه استرلينى من البضائع قد سُرقت منه، بما فى ذلك التحف وأدوات المطبخ والمفروشات والملابس الناعمة، وقال مصدر: “بمجرد أن علم الأطفال أن والدهم قد غادر القصر، كان هدفهم تأمينه، لكن هذا كان صعبًا بسبب كل الدعاية المحيطة به، كان هناك كل أنواع الأشخاص الذين يدخلون هناك.


أثناسيوس تاتشمينتزيس الذى يمتلك العقار منذ عام 1999، عاش هناك لما يقرب من عقدين مع ابنتيه وأحد أبنائه على الأقل، وقد توفيت زوجته شارون، التى ولدت فى شمال ويلز، عن 52 عامًا فى مايو 2004 فقد تزوجا لمدة 32 عامًا، وأنجبا ثلاثة أبناء أليكسيس، الآن 45 عامًا، نيكولاس، 43 عامًا، وبول، 38 عاما.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى