Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

سيصدمك.. تعرف على المنتج الشهير الذي يهدد ورثة عبدالحليم حافظ



كان هناك حالة من الشد والجذب بين شركة صوت الفن وأسرة أسرة الفنان عبدالحليم حافظ بعدما رفضت العائلة استغلال الشركة لاسم وصورة العندليب من خلال تجسيده في إحدى الحفلات بخاصية الهولوجرام.

وأصدر المنتج محسن جابر المالك لحصص الأغلبية لشركة صوت الفن الحاصلة على كل حقوق الاستغلال لجميع أغاني الفنان عبدالحليم حافظ بيانًا صحافيًا للرد على ورثة الفنان عبدالحليم.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تعرف على.. قصة أشهر كابوس طارد مديحة يسري

مصطفى كامل يرد على انتقاد محمد العدل: خليك في الإنتاج واسكت

في هذا الموعد.. الأوبرا تطلق أولى حفلات الأساتذة على المسرح الكبير

مي نور الشريف تكشف حقيقة اعتزالها للفن: الناس عايزة تشوفني علشان واحشهم نور الشريف!

نسرين طافش تكشف سر ابتعادها عن الغناء.. وهذا جديدها الفني؟!

رسالة مفاجئة من بسمة وهبة لـ أحد المطربين.. لن تتوقعوا ما قالته له؟!

تعليق مفاجئ من كريم فهمي على خلاف زوجته مع هنا الزاهد؟!

بعد أزمة أحمد سعد في تونس.. هذا أول تعليق من أمير طعيمة؟!

أبطال مسلسل “اللعبة” يحتفلون بعيد الأضحى بهذا الطريقة.. تعرف عليها!

وفاة والدة الفنانة مروة الأزلي بعد صراع مع مرض السرطان

وجاء في البيان: “إنه قد منح الشركة المنظمة لحفل كارول سماحة موافقة لإحياء الحفل المقام على مسرح مركز المنارة للمؤتمرات باستخدام عدد من المصنفات الفنية للفنان الراحل بتقنية الهولوجرام”.

وأكد محسن جابر أنه يمتلك 80% من أسهم شركة صوت الفن وأن الشركة هي التي تملك جميع أغاني العندليب وأن ما يدعيه محمد شبانة ابن شقيق العندليب عار تمامًا من الصحة حيث لم يتم مخاطبته منذ أكثر من سنوات.

وأضاف البيان أن محسن جابر سيتخذ الإجراءات القانونية ضد محمد شبانة لما وجهه له من تهم يعاقب عليها القانون، وبما نشره في الإعلام من وقائع لا تمت للحقيقة بشيء.

واختتم :”لم ولن أنسى مقولة الراحلة علية شبانة شقيقة الفنان عبدالحليم حافظ وهي توقع عقد بيع حصتها لي في شركة عبدالحليم حافظ بحضور محمد شبانة أنني لن أجد أحسن منك ليصون تراث عبد الحليم”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى