Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

شاهد الصورة التي تتمنى جورجينا رودريغيز أن يتم اختفاؤها!

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “شاهد الصورة التي تتمنى جورجينا رودريغيز أن يتم اختفاؤها!”

 كشفت جورجينا رودريغيز عن بداية قصة حبها مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وتفاصيل جديد حول علاقتهما .

 

وقالت جورجينا رودريغيز، أن قصة حبها مع كريستيانو رونالدو بدأت في صيف عام 2016، حيث كانت جورجينا تعمل في تلك الفترة مساعِدةً في متجر للحقائب الفاخرة ووقع كريستيانو في حبها.

 

وأضافت أن رونالدو تجرّأ على طلب رقم هاتفها وبدآ في المواعدة، على الرغم من أنه لم يكن الأمر كذلك إلا بعد بضعة أشهر، حتى جعل كلاهما علاقتهما الرومانسية رسمية.

 

وتابعت جورجينا: “في البداية كان الأمر جيدًا جدًا حتى ظهرت صور باريس مع كريستيانو. ضايقتني الصحافة واضطررت لتغيير المتاجر. كنت في غوتشي لمدة 8 أشهر فقط، من أبريل إلى ديسمبر 2016. كنت مختبئة، لكنهم كانوا سيبحثون عني في المتجر”.

 

وقالت : “توقفت عن الرقص في سن السابعة عشرة. تركت المدينة للبحث عن حياة، لأنني لم أرغب في العيش في بلدة صغيرة حيث لا يوجد كثير لأفعله. لطالما كنت أنظر إلى الأمام ولم أكن خائفة”.

 

وتابعت: “كنت واضحة جدًا بشأن ما أريد أن أفعله في حياتي. فكرت في دراسة درجة علمية، لكنني علمتُ أنه يجب عليّ أولاً أن أذهب إلى العمل إذا أردت القدوم إلى مدريد. نظرًا لأنه كان واضحًا لي أنني إذا بقيت في مدينتي فلن أدخر أي شيء، فقد عملتُ نادلة في بلدة صغيرة في ويسكا حيث لم يكن هناك أحد تقريبًا. حيث استأجرت شقة وشاركت غرفًا مع بعض المعلمين المؤقتين”.

 

وأضافت: “عندما اكتفيت، أتيت إلى مدريد. وصلتُ وحدي في سن الـ19 وارتديت درعًا، لكن صحيح أنني كنت خائفة قليلاً في البداية”.

 

وبعد ظهور علاقها مع رونالدو استعادت وسائل الإعلام بعض الصور التي نشرتها جورجينا ذات مرة على “انستجرام” من ذلك الوقت، قبل أن تكون مع رونالدو حيث تبدو جورجينا رودريغيز مختلفة. بين التغيير الجسدي مع مرور الوقت واللمسات الجمالية، مرت المؤثرة بتحوّل ملحوظ وقالت أنها تتمني إختفاء هذه الصور.

 

 

جورجينا رودريغيز قبلجورجينا رودريغيز قبلجورجينا رودريغيز قبل





المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى