Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

شاهد صحراء باللون الأرجواني في السعودية.. مشهد “يرد الروح”


منظر ولا أروع سحر زوار مدينة رفحاء في شمال شرق السعودية، حيث امتدت صحراء باللوان الأرجواني بعد أن ملأت الخزامى البرية المكان.

فيما وصف أحد الزوار هذا المشهد بالاستئنائي، حيث “الروائح العطرة ترد الروح”.

فقد قاد المدّرس المتقاعد محمد المطيري سيارته مسافة 550 كيلومتراً من القصيم وسط السعودية إلى رفحاء للاستمتاع برؤية سهول الخزامى البرية.

من مدينة رفحاء شمال شرق السعودية (فرانس برس)

وجلس بين الزهور الأرجوانية النابتة في الصحراء مع أصدقائه بالقرب من سيارتهم الرباعية الدفع وخيمة، يتحدّثون عن دهشتهم لرؤية هذا المنظر في البلد المعروف بطقسه الحار.

“ترد الروح”

كما قال وهو يشير إلى السهول الممتدة على مسافات طويلة، إن منظر هذه الأزهار وروائحها “تردّ الروح”، مضيفا “لا أحد يتوقع أن هذا المشهد في السعودية”، بحسب ما أفادت “فرانس برس”..

وتابع الرجل الذي اعتمر شماغاً تقليدياً باللونين الأحمر والأبيض “هنا تُشحن الطاقات والهمم أمام هذه المناظر الجميلة”.

في حين رأى المعلّم هزاع المطيري (56 عاما) الذي جاء أيضا برفقة أصدقائه من القصيم، أن “المشهد يعطي الإنسان دافعاً جديدا للحياة”.

من رفحاء  (فرانس برس)

من رفحاء (فرانس برس)

بدوره، اعتبر رجل الأعمال ناصر الكرعاني الذي قطع مسافة 770 كيلومتراً من الرياض مع أصدقائه للاستمتاع بالمشهد غير المألوف أن هذه “الأجواء تُشعره براحة نفسية”. وتابع قائلا وهو يشعل النار في حطب للتدفئة أمام خيمة هذا “المشهد يستمر من 15 إلى 20 يوما في العام فنأتي لنستمتع به خصيصاً”.

وفي أرجاء المنطقة، نصب الزوار خيامهم ووقفوا يطبخون الطعام في الهواء العليل، مستمتعين بالهدوء المطبق على المكان. ومنع السكان المحليون مرور الإبل في المنطقة حتى لا تلتهم الزهور اليافعة.

 (فرانس برس)

(فرانس برس)

تساقط غزير للأمطار

أما سبب تلون تلك المنطقة، فيعود إلى تساقط غزير للأمطار، فنمت نباتات الخزامى البرية بأعداد كبيرة للغاية في هذا الموقع الصحراوي في شمال شرق المملكة.

وتزيّنت السهول والمرتفعات في مدينة رفحاء الواقعة بالقرب من الحدود مع العراق، باللون الأرجواني الفاتح الذي تتميّز به نبتة الخزامى البرية العطرية التي تشبه السنبلة.

يشار إلى أن مختلف المدن السعودية شهدت هذا الشتاء أمطارا غزيرة غير مسبوقة، تسبّبت أيضا بنمو شجيرات خضراء على طول الطريق بين مدينتي جدة ومكة في غرب البلاد.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى