Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

شقيقتان من الوسط الفني يطلبوا المساعدة في البحث عن إبن شقيقتهما المفقود في ليبيا وعائلته



جراء الإعصار الذي حدث مؤخراً في ليبيا، والإعداد المتزايدة من المفقودين، قامت الشقيقتان الفنانتان سلمى ومها المصري بطلب المساعدة في البحث عن إبن شقيقتهما وعائلته المفقودين في أحداث إعصار ليبيا.

وكتبت الشقيقة الصغرى مها عبر حسابها الرسمي في موقع “فيسبوك”: “ابن أختي وزوجتو وأولاده مفقودين في ليبيا، سكان مدينة قديمة بالقرب من سوق ظلام وكنيسة، يلي بيعرف أي شي عنهن يبعتلنا”. وأضافت: “اسمو فتح الله منصف بن طاهر. يا رب يرجعوا بخير وسلامة”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

فرصة لا تعوض.. هيونداي توسان بدون جمارك وأوفر

“يستعد للسفر”.. اصابة الفنان أحمد السقا الخطيرة في عينه يشعل مواقع التواصل الاجتماعي !

في عيد ميلادها.. لن تتوقعوا كم أصبح عمر الفنانة عبلة كامل !

أحمد سعد يفاجئ علياء بسيوني بحركة “مستفزة” على متن طائرته الخاصة والجمهور: “ليه كده”! صورة

“عندنا أزمة دولار”.. أحمد موسى يفجر مفاجأة ويكشف عن قرار سيصدر قريباً بشأن تخفيف أحمال الكهرباء !

“كانت مثل الحصان”.. رد جرئ من محمد مختار حول الأفضل من زوجاته السابقات رانيا يوسف أو نادية الجندي!

بعدما كشفت سبب اعتزالها الفن.. ميرهان حسين تخرج عن صمتها وتكشف سر عدم زواجها حتى الآن!!

هادي الباجوري يفجر مفاجأة ويكشف سبب حب سفاح الجيزة الحقيقي للطبخ!

بعد القبض على سفاح الجيزة.. أحمد فهمي يوجه رسالة قوية ويكشف عن الأمر الذي فاق توقعاته!!

“أجمل من اسماء شريف منير”.. أول صورة لزوجة الفنان محمود حجازي الجديدة!

وبدورها، شاركت الأخت الكبرى سلمى المنشور طالبةً المساعدة.

وبلغ عدد ضحايا الإعصار “دنيال” 11 ألف شخص، وفق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

وتخشى السلطات الليبية أن تكون الخسائر البشرية فادحة في مدينة درنة، والتي كان تعداد سكانها مئة ألف نسمة قبل الكارثة.

وقال المسؤول في “الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر” و”الهلال الأحمر” تامر رمضان الثلثاء الماضي إن عشرة آلاف شخص ما زالوا في عِداد المفقودين.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى