Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

شكري وبلينكن يبحثان الجهود الدبلوماسية لانفاذ هدنة في غزة

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “شكري وبلينكن يبحثان الجهود الدبلوماسية لانفاذ هدنة في غزة”

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، الخميس 22 فبراير 2024، الجهود الدبلوماسية الجارية للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل وهدنة لعدة أسابيع.

جاء ذلك خلال لقاء شكري وبلينكن على هامش اجتماع وزراء خارجية دول “مجموعة العشرين” بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.

وتناول اللقاء “التطورات الخاصة بالوضع في قطاع غزة ، وأعاد وزير الخارجية التأكيد على ضرورة الوقف الكامل لإطلاق النار” وفق البيان.

وبحث الوزيران “مسار الجهود الدبلوماسية الجارية للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى والمحتجزين تسمح بإنفاذ هدنة لعدة أسابيع، واتفقا على استمرار التنسيق خلال الفترة القادمة لدعم جهود الوساطة التي تقوم بها مصر في هذا الشأن”، بحسب البيان ذاته.

وتجرى حاليا مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة ” حماس ” بوساطة أمريكية ومصرية وقطرية للتوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة.

واعتبر شكري، أن وقف إطلاق النار “الضمانة المُثلى لحقن دماء المدنيين وخفض التصعيد المرتبط بالأزمة والبدء في أي حوار جاد حول مستقبل التعامل مع القضية الفلسطينية”.

وأعرب وزير الخارجية المصري في هذا الصدد عن “أسف مصر ورفضها لاستمرار عجز مجلس الأمن عن المطالبة الصريحة بوقف إطلاق النار نتيجة تكرار استخدام الفيتو الأمريكي غير المبرر”.

وهذه المرة الثالثة التي تستخدم فيها الولايات المتحدة “الفيتو” بمجلس الأمن الدولي منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، ضد مشاريع قرارات تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة.

وذكر وزير الخارجية المصري لنظيره الأمريكي، وفق البيان، أن مصر “تراقب عن كثب تطور العمليات العسكرية الإسرائيلية، وتحذر من المخاطر الجسيمة الناجمة عن أي هجوم واسع النطاق على مدينة رفح الفلسطينية”.

وأكد شكري مجدداً “رفض مصر القاطع لأية خطط أو إجراءات من شأنها أن تُفضى إلى تهجير الفلسطينيين خارج قطاع غزة، باعتبار ذلك سيؤدى عملياً إلى تصفية القضية الفلسطينية وسيشكل أيضاً تهديداً للأمن القومي للدول المجاورة وعامل عدم استقرار إضافي في المنطقة”.

وشدد الوزير المصري على “ضرورة ممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية، لضمان تيسير دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع وتجنب المعوقات المفروضة من جانب إسرائيل”.

كما أكد “أهمية دور وكالة الأونروا في استقبال وتوزيع المساعدات الإنسانية في غزة، باعتبارها الجهة الوحيدة التي لديها القدرة علي العمل بكفاءة على الأرض في ظل الظروف الأمنية والإنسانية الراهنة”.

وطالب الوزير المصري “إعادة النظر في إعادة تمويل أنشطة الوكالة في أسرع وقت”.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى