Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

شيرين تقع على المسرح في دبي ثم ترفع فستانها للجمهور: “ رجلي ازرقت وهطلب تعويض”

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “شيرين تقع على المسرح في دبي ثم ترفع فستانها للجمهور: “ رجلي ازرقت وهطلب تعويض””

تعثرت المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب وسقطت على المسرح خلال غنائها في كوكا كولا أرينا بدبي الإمارات أمس الجمعة، وكشفت عن اصابتها وأكدت إنها ستطالب بتعويض كبير.

وقالت بعد سقوطها: “شوفوا رجلي ازرقت ازاي..اللي بيحصل قلة ذوق وانا هرفع قضية واطالب بتعويض كبير ..خلينا نأمن مستقبل العيال”.

وكانت قد قد غنّت “على بالي” وجلست على المسرح، وقالت “ما تخافوش مش هقع.. ما يوقعش غير الشاطر”.

وخلال غنائها سقطت على المسرح، فأسرع بعض من كانوا على المسرح لمساعدتها.

وقالت فور نهوضها عن الأرض: “كل الفنانين اللي بيحصل معاهم كده بسبب السبيكرات اللي مفروض تكون مدفونة لكن المنظمين ما بيتعلموش .. والسوشيال ميديا هتسيب كل حاجة وتكتب شيرين وقعت!”.

ومازحت الجمهور قائلة: “التنورة طلعت طويلة مش عارفة اتصرف..نسيت اقصرها!”.

وأعربت عن حبّها الشديد لجمهورها وقالت: “وحشتوني ..شوشو رجعت مش هغيب عنكم ابدًا”.

وقدّمت ثُلة من أجمل أغانيها، من بينهم “كلها غيرانة”، “مش عايزة غيرك إنت”، و “حبه جنة”.

https://www.youtube.com/watch?v=HQGngb4q5w0

مؤخراً أثارت الفنانة شيرين عبد الوهاب جدلاً كبيراً بعد ظهورها بوزن زائد وبطن كبيرة، وتساءل المتابعين عما اذا كانت حامل من زوجها الفنان حسام حبيب.

جاءت التعليقات على النحو التالي: “هي حامل؟” وأضاف أخر: “يارب يكون في حمل”

وتابع ثالث: “لو مش حامل دي تبقى كارثة تغيرت كتير” وعلق رابع: “شكلها حامل من حسام وهي مبسوطة”

وقالت في الظهور الإعلامي الاول أنها تحرص على العودة إلى محبيها، وقالت أن سبب غيابها كان بسبب معاناتها من “أزمة نفسية كبيرة” لافتة إلى أنها لا زالت تواجه مضاعفات هذه الأزمة.

واضافت خلال لقاء مع برنامج «et بالعربي»: “أنا سعيدة بالعودة إلى حياتي، السمكة رجعت للبحر ، أيضاَ سعيدة لرجوعي إلى الحفلات، وإنشاء الله هقدم كل جديد خلال الفترة المقبلة وشخصيًا الجمهور واحشني جداَ وواحشني شغلي.. ولو كنت اتأخرت عليكم دي كانت لظروف نفسية أكبر مني أوي.. واختفائي كان جزءا من نقاهة كنت محتاجالها بقالي سنين.”



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى