فن وإعلام

صافي ناز كاظم تتراجع عن بيع مكتبتها الخاصة بمليون جنيه لهذا السبب!



خلال الساعات الماضية، أثارت الكاتبة صافيناز كاظم حالة من الجدل الكبير، واشعلت السوشيال ميديا بسبب ما نشرته عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تعرض مكتبتها للبيع، مقابل مليون جنيه.

وقالت صافي ناز كاظم، في منشور لها عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك: “لمن يقدر ويهتم، مكتبتي كلها للبيع بمليون جنيه”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ابنة شويكار تكشف عن اسم فنانتين هم الأنسب لتقديم السيرة الذاتية لوالدتها

أمين الفتوى لزوج متصلة: “مراتك محراب أعبد ربنا فيه”

العرافة اللبنانية ليلى عبد اللطيف تفشي عن تنبؤ جديد اثار الرعب عند الجميع!!

وأخيراً.. لهذا السبب تطلقت رضوى الشربيني وكرهت كل الرجال؟!

المخرج محمد سامي يفاجئ الجميع: “مسلسل جعفر العمدة لم ينجح الا بهذه الفنانة”!!

بعد ضجة طلاقها وارتباطها برجل أعمال شهير.. حلا شيحة توجه رسالة لابنائها !!

“في داهية”.. رد فعل غير متوقع من عمرو كمال تجاه وفاة والدة أحمد شيبة

الفلكية الداهية تفاجئ المصريين بهذه النبؤءة: مصر ستصبح أغنى من دول الخليج!

وصول أحمد فلوكس للمحكمة بعد ضبطة لتنفيذ حكم الحبس

هجوم غير مسبوق من سارة نخلة على الفنانين.. لن تتوقعوا السبب!!

وأثارت التدوينة فضول المتابعين الذين حاولوا الاستفسار عن السبب وراء قرارها، وعلق أحد المتابعين: “عفوا سيدتي، اكتبي بها وصية لابنتك -وهي الكاتبة والصحفية نوارة نجم- عسى أن يستفيد بها أحد الأحفاد وتصنع منه مفكرا قديرا”، بينما أبدت متابعة أخرى حزنها، قائلة: “حسيت بغصة شديدة أول ما قريت البوست.. ربنا يقدر لك الخير يا أستاذة”.

وعلقت صافي ناز مؤكدة بالقول إنها اتخذت قرارها بكامل وعيها وإرادتها ولصالح أي جهة تراثية وثقافية وبحثية تعرف كيف تفحص وترتب وتستفيد من مقتنيات المكتبة، معربة عن عدم رغبتها في بذل أي مجهود في الترويج لأبرز محتويات مكتبتها.

وبعد مرور أقل من 24 ساعة على قرارها، أعلنت “كاظم” تراجعها من خلال منشور آخر عبر “فيسبوك”، قائلة: “تحديث، نوارة بنتي زعلانة من عرضي بيع مكتبتي، لذلك سحبته”.

يشار إلى أن صافي ناز محمد كاظم هي كاتبة وأديبة من مواليد محافظة الإسكندرية في 17 أغسطس 1937، تبلغ من العمر 86 عاما.

حصلت على ليسانس آداب قسم صحافة من جامعة القاهرة في 1959، ثم سافرت إلى أمريكا عام 1960، وحصلت على الماجستير في النقد المسرحي من جامعة نيويورك في يونيو 1966، وعادت إلى مصر في العام ذاته.

والتحقت للعمل كصحفية في مؤسسة “أخبار اليوم ” في نوفمبر 1955، وكانت وقتها طالبة في كلية الآداب قسم صحافة جامعة القاهرة، وعملت بقسم الأبحاث، ومجلة” آخر ساعة”، ومجلة” الجيل الجديد”، ثم انتقلت إلى مؤسسة” دار الهلال” وعملت بمجلة “المصور”، ومجلتي “الهلال” و”الكواكب”.

تزوجت من شاعر العامية أحمد فؤاد نجم في 24 أغسطس 1972، وأنجبا ابنتهما الوحيدة التي ولدت إبان حرب أكتوبر 1973، ثم تطلقا في يوليو 1976.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى