أخبار العالم

طفلة صينية تنفق 64 ألف دولار من بطاقة والديها الائتمانية على ألعاب إلكترونية




تحولت حياة أسرة فى الصين إلى كابوس، بعدما وقعت بطاقة ائتمانية (كريديت كارد) للأم فى يد ابنتها التى أنفقت مبلغا ضخما على الألعاب الإلكترونية، مستنزفة بذلك كافة المدخرات التى جمعتها الأسرة طيلة سنوات، بحسب “سكاى نيوز”.


وبحسب موقع “إنسايدر”، فإن الطفلة البالغة 13 عاما أنفقت ما يعادل نحو 64 ألف دولار من أموال والديها على الألعاب الإلكترونية، خلال العام الجارى.


وفوجئ والدا الطفلة بأن ابنتهما قد أنفقت كل ما يملكان من أجل اللعب، لكنهما لم يفطنا إلا بعد فوات الأوان.


وعرفت الأم بالأمر فى مايو الماضى، عندما تلقت اتصالا من المدرسة لإخبارها أن ابنتها صارت مدمنة بشكل كبير على الألعاب الإلكترونية المدفوعة.


وحين سارعت جونج يوانج إلى الاطلاع إلى حسابها البنكى تعرضت لصدمة قوية، حيث وجدت أن الرصيد المتبقى لا يزيد عن بضعة سنتات.


واكتشفت الأم فى وقت لاحق، أن الابنة أنفقت نحو 16 ألف دولار على شراء حسابات ألعاب بين يناير ومايو من العام الجاري، ثم دفعت 30 ألف دولار أخرى.


ولم تكتف الطفلة باللعب لوحدها فقط، بل حولت بعض المال إلى زملائها حتى تتيح لهم أن يلعبوا إلكترونيا، فوصل إجمالى المبلغ إلى نحو 64 ألف دولار.


وقالت الأم فى تصريح للصحافة إنها لم يخطر ببالها يوما أن طفلة فى هذا العمر قد تقدم على فعل من هذا القبيل، مضيفة أنها فى مصدومة وتكاد تنفجر لهول ما تعرضت له العائلة.


وكانت الأم تبكى بحرقة وهى تصرح للصحافة، فيما قالت الابنة إنها ربطت البطاقة البنكية لوالدتها بهاتفها المحمول، لكنها لم تكن تعرف من أين يأتى المال الذى تنفقه.


وقالت إنها تذكرت كلمة المرور لأن والدتها كشفت عندها فى إحدى المرات، عندما كانت تنوى شراء شيئا ما.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى