Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

عارضة الأزياء شهيرة تنجب مولودها الثاني بعمر الـ 53.. هويتها مفاجأة

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “عارضة الأزياء شهيرة تنجب مولودها الثاني بعمر الـ 53.. هويتها مفاجأة”

أنجبت عارضة الأزياء العالمية، نعومي كامبل، طفلها الثاني في عمر الـ 53، وأكدت أن “الأوان لم يفت بعد” أمام كل سيدة تحلم بالإنجاب والأمومة.

بحسب وسائل الاعلام، استقبلت نعومي طفلها الثاني، يوم السبت الماضي، وكان المقربين من العارضة، على دراية تامة بالأمر.

ستتولى نعومي مهمة تربية الصبي جنباً الى جنب مع شقيقته التي تكبره بعامين فقط.

قال مصدر مقرب من ناعومي: “نعومي امرأة قوية حقا. وهذا ما كانت تريده على الدوام. وهي تعيش حالة غامرة من السعادة والفرح في الوقت الحالي”.

وأضاف: “والحقيقة أن نعومي مسرورة جدا لتمكّنها من إنجاب صبي يكون شقيقا لابنتها الصغيرة. وهي تتطلع نحو السنوات المقبلة بقدر كبير من الفخر”.

نعومي كامبل هي عارضة الأزياء العالمية المشهورة والمعروفة بإطلالتها الجذابة وُلدت في لندن في العاشر من مايو عام 1970، ونشأت في حي ليونس في جنوب لندن.

اكتسبت شهرتها في مجال الأزياء في وقت مبكر حيث تم اكتشافها وهي في سن الـ 15 عامًا عندما كانت تسير في شوارع لندن الراقية.

منذ ذلك الحين، حققت نعومي نجاحًا لا يصدق وشهرة عالمية في عالم الموضة.

بفضل جمالها وقوامها الفريد، أصبحت نعومي واحدة من العارضات الأكثر طلباً في العالم حيث ظهرت على غلاف مجلة “فوغ” العالمية أكثر من 500 مرة، مما جعلها واحدة من الوجوه الأيقونية في عالم الأزياء.

استعرضت نعومي تصاميم مصممين عالميين مثل Gianni Versace وAzzedine Alaïa وYves Saint Laurent وغيرهم الكثير استعرضت أيضًا في عروض الأزياء الشهيرة مثل موكسيز فاشن شو وفيكتوريا سيكريت.

إلى جانب مسيرتها الحافلة في عالم الأزياء، تعد نعومي أيضًا سفيرة للعديد من العلامات التجارية العالمية.

اشتهرت بجهودها في الدفاع عن تمثيل متعدد الثقافات في صناعة الموضة، وكان لها دور كبير في رفع الوعي بقضايا التنوع والتمثيل في العالم العربي وأفريقيا.

نالت اعترافًا دوليًا وتكريمًا بفضل عملها الخيري ودعمها للمؤسسات الاجتماعية وحقوق النساء.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى