Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

عالم مصري يبتكر ترانزستور يسهل الاتصالات في الفضاء


تمكّن عالم مصري من تحقيق إنجاز علمي جديد يتمثل في تطوير أول وأسرع “ترانزيستور” بالعالم ينقل المعلومات ضوئياً.

ويسمح الابتكار الجديد بانتقال المعلومات والصور بين السفن الفضائية التي تسافر إلى أعماق الفضاء، بسرعة الأتوثانية بدلاً من انتقالها حالياً عن طريق موجات راديو عالية التردد والتي تستغرق وقتاً أطول.

ونجح العالم المصري محمد حسن، برفقة فريق بحثي في “جامعة أريزونا” الأميركية التي يعمل فيها أستاذاً للفيزياء والضوء، في الوصول لترانزيستور ضوئي أسرع مليون مرة، في إنجاز جديد قد يحدث ثورة في عالم الاتصالات.

وكشف العالم المصري في حديث مع “العربية.نت” أن سرعة الترانزيستور هي المحدد الرئيسي لسرعة الأجهزة الإلكترونية لذا تم تطوير ترانزيستور يعمل بسرعات أعلى مما يرفع كفاءة وسرعة الإلكترونيات ونقل المعلومات.

وقال إن البحث الذي تم نشره مؤخراً في مجلة العلوم المتقدمة بأميركا Science Advances “يتناول جزئين هامين، الأول هو قدرتنا على التحكم في الإشارة الضوئية المنعكسة من المادة التي تقع تحت تأثير ليزر الأتوثانية بشكل سريع جداً في زمن الأتوثانية”، مضيفاً أنه “من المتعارف عليه أن الإلكترونيات الحالية معتمدة على فكرة الترانزيستور الذي يقوم على التحكم في الإشارة الإلكترونية بالغلق أو السماح، وسرعة التحكم في الإشارة الإلكترونية هي المحدد الرئيسي لسرعة الأجهزة الإلكترونية”.

وكشف أن الترانزيستور في العالم حالياً يستطع توصيل الإشارات الضوئية داخل الأجهزة الإلكترونية التي تعمل بتردد غيغاهرتز أو زمن البيكوثانية (مليون جزء من الثانية) وتعتبر هذه أقصى سرعة لها، مشيراً إلى أن الفريق البحثي حاول تطوير أسرع ترانزيستور يتحكم في الإشارة الضوئية في زمن الأتوثانية، التي هي أسرع مليون مرة من سرعة الترانزيستور الحالي.

وتابع: “الجزء الثاني المهم من البحث هو أننا استطعنا تحميل معلومات على شكل ديجيتال مشفرة بطريقة ثنائية البيناري 1,0، باستخدام نبضات الليزر الأتوثانية مما يعني نقل المعلومات بسهولة بسرعة الليزر مما يساعد على تطوير نظام الاتصالات ليس في الأرض فحسب بل أيضاً الاتصالات بين المحطات الفضائية وبعضها”، مؤكداُ أن ذلك سيسمح أيضا بانتقال المعلومات والصور بين السفن الفضائية التي تسافر إلى أعماق الفضاء.

واختتم العالم المصري تصريحاته بالقول إنه المنتظر أن يدخل هذا الابتكار حيز التطبيق قريباً.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى