فن وإعلام

عجز الأطباء من إنقاذه.. الكشف عن سبب وفاة أحمد سامي العدل المفاجئ يصدم الجميع!!



ودعت الكاتبة المصرية ماجدة نور الدين، نجلها الفنان الشاب أحمد سامي العدل، الذي رحل عن عالمنا صباح أمس السبت بشكل مفاجئ.

ونشرت ماجدة نور الدين والدة أحمد سامي العدل، صورة ابنها الراحل، عبر حسابها الرسمي وعلقت: «مع السلامة ياحبيب قلب أمك.. مع السلامة يا ضنايا.. مع السلامة يا أحمد.. مع السلامة يا بني يا قلبي يا عمري.. وآه على الوجع آه يا حبيبي يا حبيبي يا حبيبي.. يا بني يابن عمري يا أحمد مع السلامة».

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ماذا سيحدث في فصل الشتاء؟!.. توقعات مدوية ورد صادم من ليلى عبد اللطيف!

ليلى عبد اللطيف تنهار من البكاء في حلقة توقعات مدوية.. فقدت السيطرة على نفسها بعد تنبؤها بهذه الكوراث الدامية !!

غطت صدرها بيديها.. سقوط فستان هيفاء وهبي على خشبة المسرح والجمهور مصدوم!!

فهد المولد يجري عملية تجميل لتعديل الفك السفلي.. شاهدوا كيف اصبح !! فيديو

“وقعت الكارثة وسقطت الديدان بالفعل”.. ليلى عبد اللطيف تبكي من شدة الخوف بعد تحقق توقعها التي كانت تتمنى أن لايتحقق!

ماذا سيحدث بعد زلزال المغرب واعصار ليبيا؟!.. ليلى عبد اللطيف تطلق تحذير وتكشف عن الكارثة التي ستحدث خلال الايام القادمة!

لن ينجوا منها إلا من اراد له الله.. ليلى عبد اللطيف تثير القلق مجدداً: “أرى هذه الكارثة امامي بوضوح تام”!!

جميع الفنانين انهاروا .. رحيل بطل طاش يصعق الجماهير في السعودية.. أول تعليق لفايز المالكي!!

“خلي سياسي يدقلك يقولك قديش قبضت”.. فيديو محرج للفلكية ليلى عبد اللطيف يفضح حقيقة توقعاتها !! شاهدوا كيف كادت أن تبكي!

أول صورة لـ أحمد سعد بجانب حبيبته الجديدة والجمهور مصدوم!!

وتعرض الوسط الفني، لحالة من الحزن الشديد، بعد رحيل المخرج الشاب أحمد سامي العدل، نجل الفنان الراحل سامي العدل، والذي وافته المنية أمس السبت.

وكشفت رشا سامي العدل، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة شقيقها أحمد سامي العدل، والذي فقد حياته قبل ساعات قليله من دخوله لإجراء عملية جراحية في القلب.

وعلقت رشا سامي العدل، على صورة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تجمعها مع شقيقها أحمد سامي العدل في طفولته، قائلة: «قاعدين على البحر في دهب ساعة غروب بنضحك ونعيط سوا، ونشتكي لبعض قد إيه أبونا وحشنا وقد إيه الحياة من غيره صعبة فضفضنا لبعض ووعدنا بعض بحاجات كتير».

وأضافت «رشا»، «رجع القاهرة علي وعد بلقاء قريب نتجمع فيه تاني، و جيه اللقاء بعد مكالمة تليفون الحقي أخوكي تعبان في المستشفي، جريت عليه لقيت التعب و الألم زايدين علي عمره عمرين مش عارف يتنفس و كلامه بصعوبه قعدت أكلمه و اضحكه وأحاول اهون عليه شوية و اسيبه يرتاح شوية».

شقيقة أحمد سامي العدل تلقنه الشهادة قبل وفاته وتابعت شقيقة أحمد سامي العدل، «في عز محاولاتي نقله لمستشفي تانية فقد نبض قلبه لثواني قدامي اتخضيت الدكاترة طمنوني و قالوا مفيش حاجة اهو زي الفل بس قلبي وجعني و لقيتني بقول له عايزاك تسبح وتقول الشهادة معايا وتفضل تقول كل القرآن اللي انت حافظه».

اللحظات الأخيرة في حياة أحمد سامي العدل وأنهت تعليقها بـ «يا دوبك لفيت ظهرى ولسة هاخرج أشوف موضوع الإسعاف ونقله لقيت دكاترة وممرضين في كل حتة حوالين أحمد سامي العدل بيحاولوا ينعشوه، 38 دقيقة علي الساعة محاولات وانا واقفة قدامه، قلبي بيتقطع، وروحي انا بتطلع مني ماسكة في خيط أمل من الدخان اتقطع ب اخر نفس منه، وراح أحمد، اخويا الصغير الطيب الحنين الهادي»



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى