فن وإعلام

علامة الكارثة الكبرى بدأت بالظهور أستعدوا.. العرافة ليلى عبد اللطيف تثير الرعب بتوقعاتها التي بدأت بالتحقق!!



اثارت عالمة الفلك الشهيرة ليلى عبد اللطيف الرعب عند الجمهور حول العالم وقالت أن الكارثة الكبرى بدأت علامتها بالظهور.

سيدة الفلك ليلى عبد اللطيف قالت أن على الجميع الحذر والانتباه والاستعداد خصوصاً بعدما كشفت ماسيحدث خلال الفترة القادمة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتكشف الريجيم الذي تسبب في خسارتها أكثر من 50 كيلو من وزنها وفي وقت قياسي!

“الابواب ستتفتح الابواب امام الجميع ولن يقف أحد”.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث في العام الجديد!

تحققت الكارثة وحان موعد الرعب.. ليلى عبد اللطيف تكشف عن توقعاتها التي حان موعد تحققها في الايام القادمة!!

“استعدوا للهروب قبل الندم وفوات الاوان”.. توقعات ليلى عبد اللطيف لبداية عام 2024 تصدم الجميع!

سنموت بعد ايام.. العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف تصدم العالم العربي بتوقعاتها التي أكدت تحققها؟!

قد اعذر من انذر هذا هو انذاري الأخير.. ليلى عبد اللطيف تطلق توقعاتها الأخيرة وتصدم الجمهور بما سيحدث بعد ايام!

بداية مروعة لعام 2024.. ليلى عبد اللطيف ترعب الجمهور وتكشف ماسيحدث بعد أيام!!

هل سيشارك أحمد عز في الموسم الرمضاني المقبل؟ الفنان يجيب!

ريم مصطفى تحتفل بالعام الجديد بجلسة تصوير وتتخلى عن البلوند لأول مرة

قصة حب جمعت أنور وجدي بـ فنانة من أصول تركية.. كان يلاحقها دائما حتى أوقعها في شباكه.. لن تصدق من تكون هذه الجميلة!

وتوقعت العراقة الشهيرة اضطرابات سياسية في العديد من الدول، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة واستمرار الحرب الروسية الأوكرانية، مع احتمال وقوع مزيد من الخسائر البشرية والمادية.

وحذرت ليلى عبد اللطيف من كوارث طبيعية، وبكت من شدة الخوف بعدما كشفت عن وقوع زلازل وفيضانات وجفاف وظهور أمراض جديدة أو متحورة.

وتوقعت شروق شمس السلام في السودان بعد كل المصاعب والمعاناة في المرحلة القادمة وبوادر حرب أهلية في أمريكا بسبب أحداث بارزة والإعلام يتجه إلى مدينة تكساس.

وقالت أن الأنظار ستتجه نحو إيلون ماسك، كما تتجه إلى بورصة اليورو والدولار بسبب كوارث اقتصادية محتملة.

وتنبأت باستمرار الاضطرابات السياسية، مع إمكانية حدوث تغييرات في الحكومة وتصاعد التوترات الأمنية، مع احتمال وقوع هجمات ارهابية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى