Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

على خلفية تشييع المكحل.. الحوثي يواصل حملة الاختطافات في إب


تواصل ميليشيا الحوثي حملة الاختطافات ضد شباب مدينة إب القديمة، وسط اليمن، لليوم السابع على التوالي، وذلك على خلفية مشاركة الشباب في تشييع الناشط حمدي المكحل الذي قتلته الميليشيا في أحد سجونها بمركز المحافظة.

وقالت “منظمة ميون لحقوق الإنسان والتنمية” إنها رصدت 40 حالة اختطاف من أبناء مدينة إب قامت بها ميليشيا الحوثي خلال الأيام الماضية على خلفية مشاركة هؤلاء في تشييع الناشط “المكحل” الذي قتل في سجون الميليشيا في التاسع عشر من الشهر الجاري.

ودانت المنظمة الحقوقية في بيان حملة المداهمات التي نفذتها ميليشيا الحوثي في الأحياء السكنية بمدينة إب واعتقلت على إثرها عشرات الناشطين والشباب الذين شاركوا في تشييع جنازة الناشط المعارض حمدي عبدالرزاق الخولاني الشهير بـ”المكحل” قبل أيام.

وعبرت “ميون” عن استنكارها الشديد لهذه الانتهاكات الجسيمة بحق المدنيين، وحذرت من خطورة هذه الممارسات القمعية على الاستقرار والسلم الأهلي لمدينة تحتضن مئات الآلاف من النازحين.

من جهتها، طالبت منظمة “رايتس رادار” لحقوق الإنسان جماعة الحوثيين بالإفراج الفوري عن المختطفين من أهالي مدينة ‎إب الذين جرى احتجازهم بسبب مشاركتهم في تشييع الناشط المكحل.

في السياق نفسه، طالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي بموقف يرقى لحجم الجرائم والانتهاكات المروعة التي ترتكبها الميليشيا بحق المدنيين، والعمل بشكل فوري على إدراجها في قوائم الإرهاب، وملاحقة ومحاسبة قياداتها في المحاكم الدولية.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن ميليشيا الحوثي “تدفع بالمئات من عناصرها في محافظتي ذمار وصعدة، باتجاه مدينة إب، وتستحدث عددا من النقاط”.

وأضاف في تغريدات على تويتر أن الميليشيا تشن حملة اعتقالات بحق الشباب المشاركين في تشييع جنازة الناشط المكحل. وحمّل الإرياني المدعو “أبو علي الكحلاني” المُعيّن من قبل الميليشيا مديراً لأمن محافظة إب “المسؤولية الكاملة عن سلامة الشباب المختطفين”.

وكان الآلاف من أبناء مدينة إب قد شاركوا الخميس الماضي في تشييع جثمان الناشط المكحل الذي قتل الأحد الماضي في سجن المدينة الخاضع لسيطرة ميليشيا الحوثي. وأثار مقتله بعد أشهر من اعتقاله سخطاً شعبياً واسعاً عقب تداول تقارير عن تصفيته بسبب انتقاداته اللاذعة لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي. وردد المشيعون هتافات منددة بالحوثيين، في تظاهرة غير مسبوقة في المحافظة الخاضعة للميليشيا منذ ثماني سنوات.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى