Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

غانتس : حماس لم يعد لها سلطة على جزء كبير من قطاع غزة

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “غانتس : حماس لم يعد لها سلطة على جزء كبير من قطاع غزة”

قال الوزير في كابينيت الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس ، اليوم الاربعاء 10 يناير 2024 ، إنه في جزء كبير من قطاع غزة لم يعد هناك سلطة ل حماس ، حيث تم تدمير المؤسسات العامة، فهي لا تقدم خدمات تعليمية أو طبية إلا من خلال المنظمات الدولية، المواطن الغزاوي ليس لديه عنوان رسمي حقيقي”.

وأضاف غانتس في خطاب متلفز أنه “حتى في الجوانب العسكرية، تم تفكيك العديد من كتائب حماس”.

وزعم غانتس أن “الجيش الإسرائيلي أنهى مرحلة السيطرة العملياتية على معظم مناطق قطاع غزة، وهو الآن في عمق مرحلة تفكيك البنية التحتية الإرهابية، الأمر الذي سيؤدي إلى نزع السلاح في قطاع غزة”.

وتابع “تضررت قدرات الحركة على إطلاق (الصواريخ)، وكذلك سيطرتها الفعلية في الميدان، مع التركيز على شمال قطاع غزة؛ مدينة غزة – غير موجودة”، وشدد على ضرورة مواصلة الحرب معتبرا أنه “”علينا أن نواصل. إذا توقفنا الآن فإن حماس ستستعيد السيطرة”.

وقال غانتس إن “أهداف الحرب لم تتغير وهي إعادة الرهائن أحياء وإزالة تهديد حماس”، وأضاف “نحن ننفذ عملياتنا في القطاع من خلال الجمع بين الدفاع والهجوم وتفكيك البنية التحتية. كل منطقة لها تحدياتها الخاصة وكل عملية تضعف حماس”.

وشدد على أنه “إلى جانب ذلك، إذا اتخذنا الخطوات السياسية الصحيحة، أمام المجتمع الدولي ودول المنطقة، فسنحقق أهدافنا”، وشدد على أن “الأمر الأكثر إلحاحًا هو إعادة الرهائن”، معتبرا أن “هذا الأمر له الأولوية على أي عملية قتالية”، وأضاف “لا توجد قناة إلا ونعمل من خلالها، ولا يوجد طريق إلا نسير فيه لكي يحدث هذا”.

وفيما يتعلق بصفقة جديدة لتبادل الأسرى، قال: “لقد سمعت كل أنواع الشائعات والتصريحات، هناك دائما كلام حول هذه القضية، ولكن عندما يكون هناك شيء جديد، سنقوم بإعلامكم به”.

وقال إن أولوية الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة من 96 يوما، تتمثل بإعادة الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى فصائل المقاومة في القطاع المحاصر، مشددا على أن هذه القضية باتت “الأمر الأكثر إلحاحا ولها الأسبقية على أي عملية قتالية”.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى