مال و أعمال

غرفة المطاعم تسعى لتقليص الفجوة بين التعليم الجامعى ومتطلبات سوق العمل السياحى



أكد عادل المصرى رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، حرص الغرفة  المشاركة  فى هذه ملتقيات التوظيف بالكليات والمعاهد السياحية  لكونها تواكب الإستراتيجية التى تضعها الغرفة فى تقليص الفجوة بين التعليم الجامعى ومتطلبات سوق العمل، والارتقاء بالمستوى المهنى للخريجين والعاملين بالمنشآت والمطاعم السياحية.


 


وقال المصرى فى كلمته التى ألقاها نيابة عنه على كامل منصور رئيس لجنة تسيير أعمال فرع الغرفة بوسط وشمال الدلتا ومدن القناة فى الملتقى الثانى للتوظيف الذى أقامته كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة  تحت شعار”كوادر سياحية بفكر مستدام”، أن هذه الملتقيات  تهدف إتاحة الفرصة للشركات و المؤسسات لمقابلة الخريجين الباحثين عن فرص عمل، وإننا نستثمرها فى لتحقيق أهدافنا من أجل تحقيق  الجودة فى الخدمات السياحية وفى مقدمتها صحة وسلامة الغذاء المقدم للرواد والسائحين، وبعدما أصبحت معايير الجودة فى كافة الخدمات السياحية هى أحد أهم مفاتيح السبق  والجذب السياحى.


 


وأشار رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت والمطاعم السياحية إلى أن  تلك الملتقيات تُسهم فى توفير الكثير من الجهد والوقت الذي كان يستغرقه للبحث عن عمل في كل شركة على حدة، ومن خلالها  يمكن للطلاب الحصول على فرص التدريب والعمل التي تناسب مؤهلاتهم واهتماماته.


 


وأعلن عادل المصرى، تقديم المشورة والخبرة والدعم الفنى  لكافة المؤسسات التعليمية السياحية وغيرها ممن ترتبط دراستهم بالنشاط السياحى، مما يساهم فى خلق فرص عمل جديدة، وحياة كريمة للجميع وتنمية الاقتصاد المحلي، وتشجيع الريادة والابتكار، وتحقيق رؤية إستراتيجية مصر 2030 لتحقيق التنمية الشاملة، فضلاً عن كونها  تعتبر نافذة تظهر دور الجامعات والكليات التابعة لها وما تقدمه من برامج  تعليمية ومهنية واستشارية وبحثية تخدم المجتمع المحيط وتلبى إحتياجات سوق العمل. 


 


وكانت الغرفة قد شاركت بجناح فى الملتقى تولى إدارته  الأستاذ محمد رمضان، مسئول نظم المعلومات بالغرفة  الذى قام  بتعريف المشاركين والحضور للملتقى بالدور الذى تقوم به الغرفة من رعاية وأنشطة والخدمات المقدمة لأعضائها ،وكذلك تسجيل طلبات الخريجين والطلبة الراغبين فى إيجاد فرصة عمل لهم بالمنشآت والمطاعم السياحية وإلى جانب تقديم المشورة الوظيفية لخريجي الكلية وطلابها بشآن فرص العمل والتدريب المتاحة والقدرات والمهارات المطلوبة لتلك الفرص.


 


وشهد الملتقى ضمن فعالياته تكريم جامعة المنصورة ممثلة فى الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور محمد أحمد عبد اللطيف،عميد كلية السياحة والفنادق ومساعد وزير الأثار الأسبق، والدكتورة دعاء سمير محمد حزه وكيل الكلية لشئون المجتمع وتنمية البيئة، فى تقديم درع الكلية إلى على كامل منصور، على كامل منصور رئيس لجنة تسيير أعمال فرع الغرفة بوسط وشمال الدلتا ومدن القناة، وكذلك منح محمد رمضان، مدير وحدة الحاسب الآلى بالغرفة شهادة تقدير للمجهودات المقدمة من الغرفة والجهاز الإدارى لدعم الملتقى للعام الثانى على التوالى .



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى