Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

غزة – إجلاء 6 أطفال مرضى من مستشفى المعمداني الى ناصر

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “غزة – إجلاء 6 أطفال مرضى من مستشفى المعمداني الى ناصر”

جرى، اليوم الأحد 23 يونيو 2024 ، إجلاء أطفال مرضى من المستشفى الأهلي المعمداني في مدينة غزة إلى مستشفى ناصر في خان يونس، جنوب القطاع.

وأفاد الناطقة باسم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني نبال فرسخ، بأنه تم إجلاء 6 أطفال مرضى بالسرطان من المستشفى المعمداني بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، بواسطة مركبات إسعاف تابعة للهلال الأحمر، إلى مستشفى ناصر لتلقي العلاج فيه، بسبب عدم توفر العلاج والرعاية الصحية المناسبة لهؤلاء الأطفال في المناطق الشمالية من وادي غزة.

وأشارت فرسخ إلى أن إجلاء الأطفال الستة يأتي لأول مرة منذ شهر آذار/ مارس الماضي، الذي تم فيه استهداف قافلة تابعة للهلال الأحمر كانت تقل مرضى من مستشفيي المعمداني والشفاء إلى المناطق الجنوبية من القطاع، وقد أدى ذلك الاستهداف إلى استشهاد أحد المسعفين.

وأضافت أنه جرى اليوم، كذلك، إدخال شحنة أدوية إلى المستشفى المعمداني من قبل الهلال الأحمر الفلسطيني ومنظمة الصحة العالمية.

يذكر أن القطاع الصحي في قطاع غزة كان هدفا أساسيا لآلة الحرب الإسرائيلية خلال عدوانها المتواصل منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2023.

وبحسب إحصائيات وزارة الصحة، فإن الاحتلال شن منذ السابع من تشرين الأول/ اكتوبر 2023، أكثر من 340 هجوما على مرافق الرعاية الصحية والعاملين فيها بقطاع غزة، ومنعها من الحصول على الإمدادات والمستلزمات الطبية وإمدادات الوقود والماء والغذاء والكهرباء، ودمر الطرق التي تؤدي إليها.

وقد بلغ عدد الشهداء من كوادر القطاع الصحي في غزة 500، إضافة لمئات المصابين، فيما بلغ عدد المعتقلين أكثر من 310، وبقيت 9 مستشفيات تعمل بشكل جزئي من أصل 36 مستشفى، كما تم تدمير 130 مركبة إسعاف.

وبحسب المعطيات، فإن القطاع الصحي الفلسطيني في غزة قد انهار، وما بقي منه يخدم ما لا يزيد على 15% فقط من جرحى ومصابي العدوان، وبات غير قادر على خدمة من يعانون أمراضا مزمنة، وعاجزا عن معالجة الأمراض الوبائية التي سببها الاكتظاظ في مراكز الإيواء وتدمير نظام الصرف الصحي.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى