فن وإعلام

فتحوا قبر عبد الحليم حافظ فصرخوا من شدة الصدمة.. لن تتخيلوا ماذا شاهدوا ؟!



اعادت صفحات فنية الحديث عن قصة فتح قبر العندليب عبد الحليم حافظ، حيث اثار هذا الأمر الكثير من الجدل عند الجمهور.

وكان محمد شبانة ابن شقيق عبدالحليم حافظ قد تحدث عن تفاصيل فتح قبر العندليب من أجل نقل الجثمان بسبب تسريب المياه إلى المقابر المجاورة له، والذي تم قبل سنوات. 

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

استعدوا للكارثة.. التوقع الوحيد الذي جعل ليلى عبد اللطيف تبكي على الهواء

لاتخافوا.. ليلى عبد اللطيف تخرج عن صمتها أخيراً وتكشف حقيقة توقعاتها للجمهور!

شهر العسل في لندن.. امال ماهر تفجر مفاجأة وتكشف قصة زواجها من ثري خليجي والجمهور مصدوم!

متى سيعتزل أحمد ماهر الفن؟.. ما قاله الفنان صدم جمهوره!!

“أنا مرعوبة أكثر منكم”.. لن تصدقوا ماهو توقع ليلى عبد اللطيف الذي ارعبها وتمنت عدم حدوثه في الايام القادمة!

لاتهملوا ما سأقوله لكم.. ليلى عبد اللطيف تتحدث بكل جراءة وتكشف ماسيحدث في الأسبوع القادم والجمهور مرعوب!!

لن تتوقعوا ما ستفعله نجلاء بدر إذا تعرضت للتحرش؟!

سألوا اميتاب باتشان عن أشهر فنان مصري عند زيارته لمصر ففجر مفاجأة وصدم الجميع!

جنسية الفنانة ياسمين رئيس الحقيقية ستصدمكم.. ليست مصرية!

سألوا ليلى عبد اللطيف ماذا سيحدث في مصر خلال الايام القادمة ففجرت مفاجأة وصدمت جميع المصريين!

وأضاف محمد شبانة في مداخلة هاتفية لبرنامج “خط أحمر” الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، “بعد فتح قبر الراحل فوجئنا بجثمانه كما هو لم يتحلل، وهللنا الله أكبر وما شاء الله، والناس قالولي ما دام حاجة حلوة قولها”.

من ناحية أخرى، شن محمد شبانة، هجومًا حادًا على المنتج محسن جابر، بسبب استخدامه أغاني الفنان عبدالحليم حافظ من خلال شركته “مزيكا جروب”، وتحويلها إلى أغاني مهرجانات من بينها مهرجان “حبيبها” قائلا: “هذه إساءة كبيرة جدا وسأقاضي المنتج محسن جابر للحفاظ على تراث بلدي، وهو يميز مصر عن الدول الأخرى”. 

تابع نجل شقيق العندليب عبدالحليم حافظ، أطالب بمحاسبة المسئول الذي منح الترخيص لشركة مزيكا أوديجيتال، وأنا معايا الحق ولن أتراجع عن مقاضاته”.

وعبد الحليم حافظ وإسمه الحقيقي عبد الحليم شبانة كان مغنيًا مصريًا وممثلًا ويعتبر من أعظم المغنيين المصريين إلى جانب فريد الأطرش، وأم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب، ومحمد فوزي، وشادية، توفي في 30 مارس 1977.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى