Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

فتحي عبد الوهاب: الفن هدفه التسلية.. والذكاء الاصطناعي لن يؤثر على الغناء والتمثيل



في وسط التطور الكبير الذى يشهده العالم في الأوقات الحالية من تطور تكنولوجي رهيب.

و تحدث الفنان فتحي عبد الوهاب عن رأيه في الذكاء الاصطناعي، إلى جانب حديثه عن الهدف الأساسي من الفن من وجهة نظره وغيرها من الأمور.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هنا الزاهد تكشف سلبيات وإيجابيات التعاون مع زوجها أحمد فهمي في التمثيل

فتحي عبد الوهاب: كنت محظوظا بالوقوف لأول مرة أمام الكاميرا مع شريف عرفة وبتعلم من أحمد مكي

هنا الزاهد: دوري في مستر إكس عجبني ولذيذ.. ومسلسل “سيب وأنا أسيب” قريب لقلبي

ميمي جمال: اتجوزت حسن مصطفى علشان أحس بالأبوة.. واشتغلت وأنا عندي 5 سنين علشان أساعد أهلي

أول تعليق من دانا حمدان بعد تعرضها لوعكة صحية

الداعية حازم شومان يوجه رسالة لـ محمد رمضان.. ما قاله مفاجأة!!

بعد أزمتها الأخيرة بسبب منشور الخروف.. فريدة سيف النصر تدافع عن رضوى الشربيني؟!

رد صادم من هنا الزاهد على مذيع سألها عن سبب عدم إنجابها.. لن تتوقعوا ما قالته؟!

تعليق مفاجئ من محمد هنيدي على اتهام جمال عبد الحميد بتعاطيه المخدرات؟!

هالة صدقي تعبر عن رأيها الصريح في عمرو دياب.. لن تتوقعوا ما قالته؟!

وقال فتحي عبد الوهاب خلال لقاء مفتوح بمكتبة الإسكندرية، أداره الكاتب الصحفي والناقد الفني محمد عبد الرحمن، وذلك على هامش فعاليات معرض الإسكندرية الدولي للكتاب في دورته الـ 18، إن الهدف الأساسي للفن بالنسبة له هو الترفيه والتسلية، وأننا إذا ذهبنا إلى بُعدٍ أعلى سيكون هدفًا تثقيفيًا ولكن الترفيه والتسلية هما الأساس، لذلك يجب أن تتواجد دائمًا نوعية الأفلام الكوميدية التي تُقدم رسالة أو قصة تُروى بطريقة رشيقة ومُسلية للمُشاهد.

وعن رأيه في استخدام الذكاء الاصطناعي في الفن، أكد أن هذا التطور لن يؤثر على مهنتي التمثيل والغناء في وجهة نظره لأنهما يعتمدان على روح وشخصية الفنان في المقام الأول، وأنه استمع إلى صوت الفنانة أم كلثوم بالذكاء الاصطناعي وبالرغم من تقارب الشبه بينهما، إلى أنها كانت تفتقر إلى روح أم كلثوم وإحساسها في الغناء.

كما تحدث عبد الوهاب عن دوره في فيلم “ثانية واحدة”، مشيرًا إلى أنه يعتبر مُختلفًا عن طبيعة الأدوار التي يُقدمها، وتطرق إلى العلاقة القوية التي تجمعه مع المُنتج محمد السبكي، وأشاد بدوره الكبير في المحافظة على بقاء السينما المصرية في لحظات إظلامها.

في سياق آخر، أعرب عن حُبه الشديد لواحة سيوة، مشيرًا إلى أنه يذهب إليها مرة كل عام للاستمتاع بجوها الهادئ، ويشعُر فيها بالسلام والراحة النفسية بسبب جمال طبيعتها، موضحًا أنه يعتبر عواصم البلدان مدنًا شرسة وعنيفة وقاسية، لذلك يُفضل الأماكن الهادئة التي يتخللها جمال الطبيعة، وهذا ما دفعه لشراء منزل هناك وأرض زراعية يزرع فيها البلح والزيتون.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى