Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

قوم بقى يا محمود المشهد خلص.. عندما حدثت صدمة العمر أمام أنظار عمر الشريف لزميله المليجي؟!



تمر اليوم الذكرى الـ 40 لوفاة شرير السينما المصرية، الفنان الكبير محمود المليجي، إذ رحل عن عالمنا في 6 يونيو 1983.

الراحل محمود المليجي قدم للفن المصري أكثر من 500 عملًا بين السينما والتلفزيون.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عرف ب”عاشق الجيتارا” وعزف في البيت الأبيض وتزوج ميرفت أمين ومها أبوعوف ووفاته لا تزال لغزا.. من هو؟

لن تصدق من هو.. نجل علي الشريف طلع فنان شهير!! صورة

كانت الأعلى أجراً بين نجوم الزمن الجميل.. من تكون؟

الإجابة بعكس توقعاتكم… شقيقة رجوة آل سيف حضرت حفل الزفاف ولكن!!

قوة الشبه بين الأميرة للا سلمى زوجة ملك المغرب والأميرة رجوة الحسين يصدم المتابعين!! صورة

ياسمين عز توجه أغرب نصيحة لزوجة السباك!!

بسنت النبراوي تصدم الجميع: أوافق على المساكنة وإقامة العلاقات خارج الزواج في هذه الحالة!!

رد ناري من دعاء فاروق على تصريحات بسنت النبراوي حول “المساكنة”: انتي بتقولي إيه!!

الأمير هاري يهز العائلة الملكية ويتحدث عن والده الحقيقي!!

ليلى عبد اللطيف تعلن عن مفاجأة لجميع المصريين.. لن تصدقوا ماذا سيحدث؟!

محمود المليجي الذي يعتبر من أهم الفنانين الذين جسدوا أدوار الشر ، حتى أُطلق عليه لقب “شرير السينما المصرية”؛ لم يتوقف مطلقا عن مواصلة مشواره الفني حتى مع تقدمه في العمر، حتى أنه رحل عن دنيانا يوم 6 يونيو 1983، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة أثناء تصويره دور في فيلم “أيوب” مع النجم عمر الشريف.

الشريف روى في لقاء سابق له عبر قناة “دريم” قصة وفاة محمود المليجي، وقال: “أستاذ محمود مات في إيديا وإحنا قاعدين لوحدنا خالص، كنا بنصور فيلم (أيوب) وعندنا أوردر الساعة 10 الصبح في ملهى ليلي بشارع الهرم، جيت أنا في ميعادي ملقتش لا عمال ولا مخرج ولا أي حد، شوية ببص لقيته داخل مع أنه كان طول الليل بيشتغل، هو مات من كتر الشغل اللي عمله في أواخر حياته وهو راجل كبير”.

ومثلما كانت حياة المليجي مليئة بالدراما كان موته أيضا مشهد درامي لا يصدق ففي عام 1983، وعندما كان يتم تصوير أحد مشاهد فيلم “أيوب”، من بطولة عمر الشريف، ومحمود المليجي، ويجسد فيه المليجي مشهد وفاته، قال: “يا أخي الحياة دي غريبة جداً، الواحد ينام ويصحي وينام ويصحى” ثم يحني رأسه الي الأسفل ليصدر بعدها صوتاً، فاجأ الحاضرين به، وبعد انتهاء هذا المشهد، قال الشريف له، “قوم بقى يا محمود المشهد خلص خلاص”، ليتفاجأ الجميع برحيل المليجي عن الحياة في هذه اللحظة، وذلك وفقاً لما قاله مخرج العمل هاني لاشين، في أحد لقاءته التلفزيونية.

يُتابع الشريف متحدثا عن محمود المليجي: “الله يرحمه كان حبيبي، كنت بموت فيه، محمود المليجي من أكبر الممثلين في تاريخ مصر، كنت بحب تمثيله أوي، كان ممثل عبقري، عمل حاجات لا تُنسى مع صلاح أبو سيف ويوسف شاهين وأفلام قديمة كانت حلوة أوي حتى لو كان دوره صغير، زي دوره الصغير في فيلم (غزل البنات)، ظهر وكأنه جان في السينما رغم أن معظم أدواره كان بيطلع شرير، الله يرحم أستاذ محمود”.

وتُوفي محمود المليجي يوم 6 يونيو 1983، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة أثناء تصويره دور في فيلم “أيوب” مع عمر الشريف.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى