Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

“كارثة ستدمع لها العين”.. توقعات ليلى عبد اللطيف الجديدة ستصدمكم!



فاجأت العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف الجمهور مجدداً بعدما أطلقت توقعاتها للعام القادم، حيث تنبأت حدوث كارثة بشرية ستدمع لها العين.

ومن خلال لقاء تلفزيوني مع الاعلامي الشهير نيشان، كشفت عالمة الفلك ابرز توقعاتها للعام القادم 2024، والتي اثارت الجدل بها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

“لاتقلقوا ولاتخافوا”.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف حقيقة توقعاتها للجميع!

سبب وحيد منع زواج أحمد زكي من نجلاء فتحي رغم الحب الكبير الذي جمع بينهم!

بيان مفاجئ من نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي بشأن الفنان عادل امام!

كان اختيار وردة الجزائرية عن طريق منصة من قبل منتج مصري.. لن تصدق من هو!

كانت أغلب ألحانه لغيره مثل أم كلثوم والعندليب وغيرهم.. ومثل في 7 أفلام.. من هو!

“ستتفتح الابواب امام الجميع”.. “توقعات ليلى عبد اللطيف للعام القادم تصدم الجميع!!

العبقرية ليلى عبد اللطيف تفاجئ الجميع وتكشف ماسيحدث في مصر بداية العام المقبل!

انصحكم جميعاً بالصبر.. العرافة ليلى عبد اللطيف تثير قلق الجمهور بعدما أكدت ماسيحدث خلال الايام القادمة!

منيح هيك.. فرح يوسف ترد بصورة على منتقدي تغير شكلها

ماذا سيحدث في نهاية شهر ديسمبر؟!.. عالمة الفلك ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة

وقالت ليلى عبد اللطيف: “سنرى العالم يجتمع معا لمساعدة دولة تتعرض لزلزال بقوة 10 درجات، ما سيجعلها تختفي إلى حد بعيد وصادم عن خريطة العالم”.

وأضافت العرافة: “أنصح بعدم ترك دولة لبنان واستثمار مشاريع صغيرة في البداية، وذلك لأن أكثر الدول العربية وخاصة دول الخليج ستعود إلى لبنان من أجل الاستثمار وانتعاش الاقتصاد”.

وواصلت: “لبنان ستتعافى وتعود قوية برغم كل الصعوبات والأزمات المالية، بالإضافة إلى ذلك سينتعش الاقتصاد اللبناني وستزداد الأرباح المالية خلال الفترة المقبلة”.

واستكملت: “حصول المودعين في البنوك اللبنانية على تعويض ومبلغ مالي كبير”.

وختمت: “ستشهد تركيا فيضانات وأحداث مؤسفة، ما يثير الذعر بين السكان، ما سيضطر الرئيس التركي أردوغان إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى