Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

لحظة هجوم أسد على الفنانة مادلن طبر وافتراس يدها أمام أنظار الجميع!! فيديو



تعرضت الفنانة مادلين طبر في أولى حلقات برنامجها “قعدة مع مادلين” الذي تقدّمه على قناة “الحدث اليوم” لعضّة من الأسد “روماريو” الذي حضر الى الاستوديو بصحبة مدرّبه محمد الحلو.

وكشفت مادلين آثار العضّة وتوجّهها الى مركز المصل واللقاح لتلقي العلاج المناسب، ونشرت صوراً عبر حسابها الشخصي في موقع “فيسبوك”، أظهرت آثار أنياب الأسد على ذراعها، قائلةً: “عضني الأسد روماريو، وأنا بحضنه وبدلعه بقلب جامد، فأنا امرأة لا تخاف وقد فعلت ذلك سابقاً، لكن روماريو من حبه للحضن عمل كدة لأن المدرب محمد الحلو قال لي أبداً لم يحضنه إنسان بالشكل ده، وأن عضته علشان بيناغشني، وإلا كان أكل إيدي”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

الفنان أحمد كمال يعلق على مسرحية “باب عشق”

إيمان العاصي: “الزواج مش سهل أبدا ومحتاجة أروح لدكتور نفسي”

الموت يفجع الفنانة نادية مصطفى

دانا حمدان تدخل المستشفى بعد تعرضها لوعكة صحية

“اقتلوا عادل إمام ومحدش يسألني في حاجة”.. تفاصيل خطة اغتيال “الزعيم”

تامر حسني: تشرفت اني اكون سبب في فتح باب جديد في صناعة السينما المصرية والعربية

ياسمين غيث: عايشة بصعوبة.. وبحاول أقف على رجلي تاني

بعد 18 عامًا.. الطفلة بديعة بطلة مسلسل “ريا وسكينة” تبهر الجميع بشكلها في أحدث ظهور!! صورة

الليلة.. خالد الغندور ضيف أولى حلقات برنامج من غير نفسنة مع انتصار وبدرية طلبة

نبوءات مخيفة في بيت ريا وسكينة.. تحققت داخل غرفة الإعدام!!

وأضافت: “لكن طبعاً هروح لمركز المصل واللقاح لأخذ الحقنة الأولى “تيتانوس”، لأن الخرمين مكان النابين في دراعي الشمال أزرق، وورم… يا ترى العين كده انفلقت ولا لسه؟… يا ساتر”.

وكانت مادلين طبر قد استضافت مدرّب الأُسود محمد الحلو، وفي سابقة هي الأولى من نوعها تجرّأت وخلعت حذاءها وتوجّهت نحو الأسد الكبير “روماريو” بعدما رأت أن الأسد الصغير “سيمبا” قد نام في الاستوديو.

وجلست بجانبه على الأرض، وكعادتها مع كلابها الأليفة، حضنت مادلين الأسد “روماريو” الذي بادلها الحضن وكأن بينهما عِشرة قديمة، ولكن أثناء احتضانها له، انتهز الأسد الفرصة وعضّها في يدها اليسرى، تعبيراً عن امتنانه لها.

ولم تصرخ مادلين طبر، واكتفت بالقول للمدرب: “إلحق بيعضني”، فتدخّل حينها مدرّبه محمد الحلو وتراجعت مادلين إلى كرسيها، وتحاملت على الألم، وكأن شيئاً لم يحدث، وتابعت أسئلتها للضيف ولم يتم قطع اللقاء أو الخروج بفاصل إعلاني لحرفيتها العالية.

وبعد تقديم الحلقة، خرجت مادلين طبر من مدينة الإنتاج الإعلامي وتوجّهت إلى مركز للمصل واللقاح حيث حُقنت بمادة “تيتانوس” بعد تورّم يدها بسبب العضّة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى