Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

لحل مشكلة تساقط الشعر تجنبوا هذه الأخطاء

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “لحل مشكلة تساقط الشعر تجنبوا هذه الأخطاء”

لحل مشكلة تساقط الشعر تجنبوا هذه الأخطاء– تعاني الكثير من الفتيات من مشكلة النقص في كثافة الشعر والحجم؛ نتيجة لبعض الأخطاء التي ترتكبنها بدلاً من إيجاد حلولاً لها، حيث تزداد التساؤلات على محرك البحث جوجل عن أسباب النقص في كثافة الشعر، سنعرض لكم في وكالة سوا الإخبارية عبر السطور التالية أسباب النقص في كثافة الشعر وأبرز الأخطاء التي تهلك الشعر.

ومن أبرز الأخطاء التي تسبب نقص في كثافة الشعر:

– استخدام المنتجات الخاطئة للعناية

يبدأ الاهتمام بتعزيز كثافة الشعر منذ اختيار مستحضرات تنظيفه، فالشامبو، والبلسم، والقناع الذين يتمتعون بصيغة غنيّة لا يناسبون الشعر الرقيق أو الذي يعاني من قلّة الكثافة. والأمر نفسه ينطبق على مستحضرات التصفيف التي تحتوي على السيليكون والتي تقوم بتعزيز لمعان الشعر وتضبط تجعيداته من جهة ولكنها من جهة أخرى تجعله فاقداً للحجم إذا كان رقيقاً. ولذلك يوصي خبراء العناية بالشعر في هذا المجال باعتماد روتين عناية بالشعر يُعزّز كثافته من خلال استعمال مستحضرات عناية خالية من السيليكون والاستعانة بالمستحضرات المرطّبة في هذا المجال.

أما عندما يكون الشعر الرقيق جافا جداً، فهو يحتاج إلى مستحضرات تتمتع بمفعول عميق ويمكن في هذه الحالة استعمال منتجات ذات صيغ غنيّة أو زيتّة على أن يتمّ تطبيقها كعلاج قبل الشامبو في اليوم الذي يسبق غسل الشعر.

– الإفراط في استخدام منتجات التصفيف

يُشكّل استخدام المستحضر المناسب بداية جيّدة في هذا المجال، ولكن الإفراط باستعماله قد يؤدي إلى نتائج عكسيّة. وهذا الأمر ينطبق على الشامبو، مستحضرات العناية بالشعر ومستحضرات التصفيف التي يؤدي الإفراط باستعمالها إلى إثقال الشعر. ويُشدّد الخبراء في هذا المجال على أن الأهم من اختيار الشامبو المناسب هو تدليكه جيداً للحصول على رغوة تزيل الشوائب المغلّفة للشعر والمتراكمة على فروة الرأس، من الضروري التذكير أيضاً أن تطبيق البلسم والقناع يتم على طول الشعر فقط وبعيداً عن جذوره على أن يتم شطف هذه المستحضرات جيداً بعد ذلك، أما بالنسبة لمنتجات التصفيف مثل الجل والرغوة فيُنصح بعدم استعمالها في حالة الشعر الرقيق كونها تحتوي غالباً على الكحول وتتسبب بفقدان الشعر لحيويته ولمعانه، ويبقى الأفضل استبدالها بالرذاذ المُصفّف الذي يُعزّز حجم الشعر مع الحفاظ على حيويته.

– عدم تجفيف الشعر بالشكل السليم

يسود الاعتقاد أن تجفيف الشعر رأساً على عقب يمكن أن يُساهم في تعزيز حجمه، ولكن هذه الخطوة لاتنطبق على كافة أنواع الشعر والأهم منها هو تصفيف الشعر بأسلوب معاكس لاتجاه نموّه عند استعمال المجفّف الكهربائي.

– اعتماد القصة التي تضبط الحجم

هذا النوع من القصات مختلف عن القصىة المتدرّجة في المضمون وليس في الشكل. وهو لا يناسب الشعر الرقيق الذي يحتاج إلى تعزيز حجمه. إذ تساعد القصة التي تضبط الحجم على التخفيف من حجمه، أما القصة المتدرجة فتُقدّم له تسريحة بأطوال مختلفة. ويعمد الخبراء في هذا المجال عادةً إلى اعتماد تقنيّة توجيه المقص باتجاه الجذور عند تشذيب أطراف الشعر مما يُكسب التسريحة حجماً تلقائياً.

– تكرار عادة تمرير اليدين في الشعر باستمرار

تعطي عادة تمرير اليدين في الشعر لتعزيز هجمه تأثيراً عكسياً كونها تزيد من الإفرازات الزهميّة لفروة الرأس مما يتسبّب بفقدان الشعر لحجمه، والحل في هذا المجال يكون بتجنّب هذه العادة وتجفيف الشعر بالمجفف الكهربائي بعد غسله من الأسفل إلى الأعلى بهدف رفع جذوره وتعزيز كثافته.

المصدر : وكالة سوا – العربية



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى