Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تقنية

لماذا توقف جهاز مسبار ناسا الذى يدرس الالغاز الشمسية فى الفضاء؟.. تقرير يجيب




تم إيقاف تشغيل إحدى الأدوات الموجودة في Parker Solar Probe التابع لناسا التى تدرس الشمس بشكل غير متوقع فى نهاية الأسبوع الماضى ، ولكن لا داعي للذعر يتوقع فريق المهمة أن يعود إلى الإنترنت قريبًا، وفقا لتقرير space. 


 

وأوضح مسؤولو ناسا في تحديث موجز لـ Parker Solar Probe  أن المركبة الفضائية التي تدرس الشمس أوقفت جهاز Energetic Particle Instrument-Hi (EPI-Hi) في 12 فبراير ، بينما كان يتم تحميل برنامج التصحيح عليها.  


 


وينص التحديث على أن “لوحة مراجعة الأحداث غير المعتادة حددت أن الأداة تم تشغيلها قبل الأوان قبل تحميل التصحيح الجديد بالكامل. 


 

وستبقى الأداة معطلة لعدة أسابيع حيث أن الهندسة بين المسبار والشمس وتداخل ترددات الراديو الشمسي ستمنع الاتصال الصاعد الجيد ، ومن المتوقع أن يعود EPI-Hi إلى العمل الطبيعي بعد فترة التعتيم هذه ، قبل أن تبدأ المركبة الفضائية في مواجهتها القريبة الخامسة عشر مع الشمس في 12 مارس.”


 


وأضاف مسؤولو ناسا في التحديث أن المسبار باركر سولار بروب لا يزال بصحة جيدة بشكل عام.


 


و تم إطلاق Parker Solar Probe فوق صاروخ Delta IV الثقيل في أغسطس 2018 في مهمة بقيمة 1.5 مليار دولار لدراسة الشمس كما لم يحدث من قبل. 


 


ويهدف علماء البعثة إلى حل العديد من الألغاز الشمسية ، أهمها سبب كون الغلاف الجوي الخارجي للشمس ، أو الهالة أكثر سخونة من سطحه ، وكيف تصل الرياح الشمسية – تيار الجسيمات المشحونة التي تتدفق باستمرار من الشمس إلى سرعاتها المذهلة.


 


يجمع المسبار الشمسي باركر معظم بياناته أثناء التحليق الجريء للغاية للشمس ، مما يعرض المركبة الفضائية لدرجات حرارة شديدة ويسرعها إلى سرعات هائلة. 


 


وتحدث عمليات الطيران هذه مرة كل خمسة أشهر تقريبًا، و المرحلة التالية في الخامس عشر من المهمة حتى الآن ، ستبلغ ذروتها في 17 مارس عندما يقترب المسبار من ارتفاع 5.3 مليون ميل فوق سطح الشمس. 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى