Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

لمدة 24 ساعة.. هدنة مرتقبة في السودان بموافقة الجيش والدعم السريع


حالة من الترقب يعيشها السودانيين بعد موافقة كل من الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، اليوم الثلاثاء، على هدنة لمدة 24 ساعة تبدأ مساء اليوم الساعة 6 بالتوقيت المحلي – 7 بتوقيت السعودية-.

فقد أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، شمس الدين كباشي، في مقابلة مع “العربية” من داخل مقر القيادة العامة في الخرطوم، أن مجلس السيادة وافق على وقف إطلاق النار لمدة 24 ساعة، ابتداء من مساء الثلاثاء، وذلك بعد ساعات من إعلان قوات الدعم السريع الشيء نفسه.

وقال إن الجيش السوداني سيلتزم بالهدنة وسيراقب مدى التزام قوات الدعم السريع بها.

موافقة قوات الدعم السريع

وكان قائد الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، الملقب بحميدتي أعلن في وقت سابق، أنه وافق على هدنة لـ 24 ساعة.

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر، اليوم الثلاثاء، إن قوات الدعم السريع أكدت موافقتها على هدنة لمدة 24 ساعة لضمان المرور الآمن للمدنيين وإجلاء الجرحى، بعد مكالمة مع وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن بوقت سابق اليوم.

كذلك، أكد المستشار السياسي لنائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع، يوسف عزت، في اتصال مع “العربية” أنه لا يوجد لديهم أي اعتراض على الهدنة المقترحة، مضيفاً: “سنتصرف بمسؤولية كاملة تجاهها”.

ترحيب بالهدنة

من جانبه، رحب رئيس حزب الأمة السوداني فضل الله برمة ناصر بالهدنة المعلنة لمدة 24 ساعة بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع

وقال لـ”العربية”، “نعمل على تكوين مركز إتصال موحد يضم القوى السياسية والثلاثية والرباعية”، مبيناً أن مركز الاتصال هدفه المبادرة للتعامل مع الأزمة وتقديم مبادرة موحدة بواسطة القوى السياسية.

كما أضاف “لا بد من الرجوع إلى مسار التحول المدني الديمقراطي”.

بدورها، دعت حركة العدل والمساواة الجيش السوداني والدعم السريع إلى الالتزام بالهدنة.

هدنة أميركية

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أعلن في وقت سابق، أنه اتصل بقائد الجيش عبدالفتاح البرهان وقائد الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، الملقب بحميدتي، ودعاهما إلى وقف لإطلاق النار لمدة 24 ساعة، محملاً الجانبين مسؤولية حماية المدنيين.

من الخرطوم – رويترز

يأتي لك، فيما لا تزال الاشتباكات تتواصل لليوم الرابع على التوالي في الخرطوم، بين القوتين، مع ارتفاع عدد القتلى بين المدنيين إلى 185 و1800 مصاب وفق المفوض الأممي لحقوق الإنسان.

يذكر أن تلك الاشتباكات الدامية كانت انطلقت أواخر الأسبوع الماضي، بعد أيام من دفع قوات الدعم السريع بنحو 100 آلية نحو قاعدة مروي في الولاية الشمالية، فضلاً عن بعض الآليات بمراكزها بالخرطوم، ما استفز الجيش الذي أكد أن تلك التحشيدات غير قانونية، وتمت دون تنسيق معه. لكن قوات الدعم السريع أكدت أنها نسقت مع القوات المسلحة، رافضة سحب تلك الآليات، ليندلع القتال لاحقا، في بلد لا يزال منذ 2019 يحاول تلمس طريقه نحو حكم ديمقراطي جديد، يطوي صفحة الرئيس المعزول عمر البشير.





المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى