Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

لن تتوقعوا من هو الفنان الذي تنبأت أم كلثوم بنجاحه عندما كان صبياً وأصبح من أشهر النجوم في مصر_صورة



يعتبر أحد مؤسسي ورواد فن الغناء الشعبي، إنه الفنان الراحل محمد رشدي، الذي تنبأت أم كلثوم بنجاحه، وتميزت أغانيه دوماً بالبساطة المعبرة عن طبقات الشعب المصري المختلفة وبشكل خاص البسطاء.

 وتحدث ابن الفنان الراحل محمد رشدي عن والده قائلاً: إن الفنان حينما كان صبياً وعده أحد المرشحين بانتخابات مجلس الشعب في مصر بأنه لو نجح في الانتخابات سيرسله للقاهرة لدراسة الموسيقى.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أول صورة لزوجة نجل زين الدين زيدان التي خطفت الأنظار بجمالها الرباني.. المفاجأة بجنسيتها وديانتها الحقيقية

ميريام فارس تشارك شقيقتها فرحتها بتوقيع كتابها الأول.. الشبه بينهما لا يُصدق! صورة

أسرار وخفايا تكشفها إيمي سمير غانم عن حياتها.. ما قالته عن زوجها حسن الرداد مفاجأة؟!

“هذا ماكنت اخشاه”.. ليلى عبد اللطيف تطلق توقعات كارثية!

لميس الحديدي توجه نقد لاذع لـ محمد صلاح.. ما قالته غير متوقع!!

تعليق غير متوقع لـ نبيل الحلفاوي على مباراة الجزائر ومصر.. لن تتوقعوا ماذا قال!!

أحمد حلمي ضيف محمود سعد في لقاء جماهيري ضمن عروض Sold out

“جعلتها مليونيرة”.. شاكيرا تعوض مربية طفليها بمبلغ فلكي بعدما اهانها بيكيه!

دار الأوبرا بعمان تلغي حفل ماجدة الرومي لهذا السبب

عمرو أديب: “بتتشبهي بجورجينا ليه؟!”.. رد صادم من ياسمين صبري فاجأت به الجميع!!

وبالفعل نجح الرجل وأصبح نائباً في مجلس الشعب ونظم حفلاً كبيراً لأبناء قريته ودعا لهذا الحفل كوكب الشرق أم كلثوم التي ذهبت بالفعل وكان لقاؤها الأول بذلك الصبي والذي استمعت لصوته، مؤكدة بأنه لا بد أن يذهب للعاصمة ويدرس الموسيقى لتمتعه بموهبة وصوت قوي.

بالفعل ذهب الفنان محمد رشدي إلى القاهرة وهو بعمر الـ15 عاماً، وتقدم للدراسة في معهد الموسيقى العربية، ولكنه لم يُكمل دراسته نظراً لسعيه وراء تحقيق حلمه في الغناء، حيث تقدم باختبارات الإذاعة والذي كانت لجنته تضم كلٌ من موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وكوكب الشرق أم كلثوم والتي لم تتذكر بأن من تختبره هو نفس الصبي الذي استمعت إليه في إحدى قُرى كفر الشيخ.

واستطاع الفنان محمد رشدي التغلب على مشاكله التي واجهها وحقق نجاحاً كبيراً جعله واحداً من أعظم الأصوات المعبرة عن الطبقة الشعبية في مصر، كما كون ثُلاثياً ناجحاً مع الشاعر عبدالرحمن الأبنودي والموسيقار بليغ حمدي الذي وجد فيه صوتاً مصرياً حقيقياً، وقدم من خلاله العديد من الأغنيات التي حققت نجاحاً كبيراً حتى الآن.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى