Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

لن يناموا الليلة بعد توقعاته الكارثية.. ميشال حايك يفاجئ الشعب المغربي بنبوءة مخيفة ويثير الجدل!



عاد العراف اللبناني ميشال حايك الى تصدر الترند مجدداً بتوقعات جديدة عن المغرب بعد تحقق توقعاته بزلزال مراكش الأخير.  

وتوقع الفلكي ميشال حايك محاسبة رؤوس كبيرة ووجوه معروفة وأسماء مشهورة نساء ورجال بالمغرب بتهم فساد.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

سألوا إرلينغ هالاند أيهما أفضل محمد صلاح أم رياض محرز؟!! فأجاب بدون تردد وصدم الجمهور!!

“أطول زيجة في الوسط الفني”.. فارق العمر بين حسن يوسف وزوجته شمس البارودي سيصدمكم!!

فاكرين سميرة حبيبة الحاج متولي الحسناء؟ شاهدوا كيف أصبحت بعد أكثر من 22 عام!! تغيرت 180 درجة!

“لقنته درساً في الأدب”.. رد أنغام القوي على أفيخاي أدرعي يتصدر التريند والجمهور مصدوم!

توقيت مباراة اتحاد جدة والتعاون في الدوري السعودي.. والقنوات الناقلة

“بعدما جننت العالم بتوقعاتها”.. لن تصدقوا من تكون ليلى عبد اللطيف ومن يقف خلف تنبؤاتها ؟!

بعد الإنتقادات الموجهة إليه بعد نشره فيديو جلسة تدليك له.. أول رد فعل من محمد رمضان وهذا ما طلبة بلهجة شديدة!

حورية فرغلي تحتفل بعيد ميلادها والجمهور مصدوم.. لن تصدقوا انها تجاوزت هذا السن الكبير!

باسم سمرة يتعرض للتهديد الصريح بسبب ما طلبه أثناء إجتماع فناني النقابة.. وهذا ما قاله!

“غير معقول سيكون هناك حزن كبير”.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث نهاية شهر اكتوبر !

وقال إن الملك محمد السادس سيصر على المصالحة مع الجزائر وسيكون هناك استثمارات سياحية عالمية على أراضي المغرب.

وأضاف بأن العقار المغربي سيشهد قفزة كبيرة رغم بعض الهزات وسيكون هناك ظهور جيل شبابي واعد تتخطى مهاراته بكرة القدم الأبطال الذين حققوا الانتصارات في قطر.

ويطلق ميشال حايك الذي ينتظر العالم توقعاته لعام 2024 على نفسه نوستراداموس الشرق الأوسط ، نسبة إلى تسمية المنجم الفرنسي ميشيل دو نوستردام (Michel de Nostredame) أو المعروف أكثر باسم نوستراداموسحصل على شهرة واسعة في توقعاته التي كان من أبرزها قصف مدينة هيروشيما اليابانية عام 1945 بالقنبلة النووية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى