Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

“لوسي إبن طنط فكيهة”.. الأوروبي الذي نافس على قلب سعاد حسني.. كيف حوله فطين عبد الوهاب إلى هذة الشخصية ولماذا إنقطعت أخباره؟!



إشتهر الفنان جمال رمسيس بالفتى المستهتر الطائش الذي نافس عمر الشريف على قلب سعاد حسني ،والذي لم يصدق نفسه بعد ترشحه لهذا الدور من قبل المخرج فطين عبد الوهاب في فيلم “إشاعة حب”.

فبعد أن قام جمال رمسيس بمشهدين صغيرين في فيلم «إسماعيل يس بوليس سـ ـري»، لم يكـ ـد يتذكره أحد، سيسند إليه دوراً بمساحة أكبر نسبياً ومع نجوم زمنه يوسف وهبي وعمر الشريف وسعاد حسني وهند رستم، ليكون «لوسي ابن طنط فكيهة».

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ميس حمدان.. “لم أسئ للحجاب ومش ندمانه عن تقديم شخصية سماح”  

صورة نادرة للفنان محمود عبد العزيز وهو يتوسط زوجتيه الأولى والثانية.. لن تتخيل ما هي الصدفة التي جمعتهم؟!

ملكة جمال مصر.. جمالها كان جواز سفرها لقلوب النجوم عرفت بـ”فاتنة المعادي” وضعت محمد عبد الوهاب في مأزق مع زوجته !

صورة نادرة وصادمة للفنانة سميرة سعيد قبل عمليات التجميل.. تغيرت 180 درجة!!

بعد رفع ياسمين عبد العزيز دعوى خلع ضده في ضرب نار.. هذا أول تعليق من أحمد العوضي؟!

سُئلت عبير صبري “لو صحبتك خطفت جوزك منك هتعملي إيه؟”.. إجابة صادمة من الفنانة فاجأت الجمهور!!

أجمل من حلا الترك بكثير.. ابنة دنيا بطمة أوّل ظهور: “سبحان الخالق العظيم” – صورة

هذا الطفل كبر ليصبح من أشهر الفنانين وقع ضحية وسامته المبهرة وتجمعه صلة قرابة بالفنانة يسرا.. من يكون؟!

هذه الطفلة كبرت لتصبح من أشهر الفنانات تزوجت من موسيقار شهير واُتهمت بانها “خرابة بيوت”.. شديد الملاحظة سيعرفها!!

شبيهة مي عز الدين الهندية تخطف الأنظار في أول ظهور.. نسخة طبق الأصل منها

اقرأ أيضاً : الطفل الذي في الصورة أصبح فنان مصري شهير وفي الـ 42 من عمره!
اقرأ أيضاً : نجلاء فتحي اخطأت في حق عبد الحليم حافظ لكن كيف كان عقابها؟!
اقرأ أيضاً : ستصدمكم هوية الفنانة الشهيرة التي أحرقت قلب مريم فخر الدين وخطفت زوج ابنتها!
اقرأ أيضاً : من هي أول فنانه تقوم بعمل مائدة رحمن في رمضان؟

لوسي، كشخصية حيرت كثيراً فطين عبدالوهاب، ولم يجد من يصلح للدور من فناني الصف الثاني، فهمس إليه أحدهم لاختيار جمال رمسيس، والذي سبق أن أسند إليه هو وأخيه ميمو رمسيس دورين صغيرين في فيلمه الأخـ ـير مع إسماعيل يس، وبالفعل اقتنع عبدالوهاب برمسيس الأوروبي الأصل الذي يجيد الغناء والرقص بلغات مختلفة.

وقد اجتهد رمسيس في تلك الشخصية بجدارة واقتدار، وافتعل بعض الحركات والإفيهات التي أصبحت فيما بعد أيقونة للولد «الدلوع» الذي يعتمد على أموال أسرته لكي يتفرغ هو لمغازلة النساء وتعلم أحدث الرقصات.

موهبة جمال رمسيس أصحبت بعد ذلك محل اهتمام المنتجين والمخرجين، ولكن مع ذلك لا يتعد رصيده السينمائي الفيلمين «إشا عة حب» و«إسماعيل يس بوليس سـ ـري» حيث هاجر هو وشقيقه ميمو رمسيس إلى الولايات المتحدة في نفس عام عرض الفيلم، ولم تنشر عنه أية أخبار حتى الآن، وقد اختـ ـلط الأمـ ـر على البعض أثناء عرض الجزء الأول من المسلسل المصري «رأفت الهجان».

حيث ذكر العمل أن رأفت عمل بالسينما قبل سفره إلى إسرا ئيل، فربطوا بينهما وربما كان السبب في ذلك تشابه تسريحة الشعر التي اعتمدها رمسيس في فيلميه، مع تلك التي ظهر بها محمود عبدالعزيز، ولكن بعد أن أفر جت المخابرات العامة عن الصورة الحقيقية لرفعت الجمّال الاسم الأصلي للهجان، زا لت تلك الشكـ ـوك ولكن يبقى اختفـ ـاء الأخوين جمال وميمو وانقـ ـطاع الأخبار عن حياتهم أو وفا تهم حتى الآن.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى