Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

ليبيا.. مسلحون يغلقون إمدادات الوقود بمدينة الزاوية احتجاجاً على القصف


أغلقت مجموعات مسلحة، مساء الاثنين، خطوط نقل الوقود والغاز الواقعة قرب مصفاة الزاوية لتكرير النفط، مما سيؤثر على إمدادات الكهرباء غرب البلاد.

جاء هذا التحرّك احتجاجا على القصف الجوي الذي تعرضت له عدة مواقع بمدينة الزاوية، ضمن العملية العسكرية التي أطلقتها حكومة الوحدة الوطنية لملاحقة المهربين ومكافحة تجارة المخدرات، وأدى إلى مقتل مدنيين وخسائر مادية فادحة بالبنية التحتية.

في الأثناء، يستمر إغلاق الطريق الساحلي الرابط بين العاصمة طرابلس والحدود التونسية، لليوم الثاني على التوالي من قبل المجموعات المسلّحة التي هدّدت حكومة عبد الحميد الدبيبة برّد قاس على الهجمات التي تتعرّض لها مدينة الزاوية، وهو ما أثار مخاوف من انزلاق منطقة غرب ليبيا إلى حرب جديدة وانهيار الجهود الرامية لإجراء انتخابات هذا العام.

ولليوم الخامس على التوالي، نفذت القوات الموالية التابعة لحكومة طرابلس، غارات جوية على مواقع تابعة لميليشيات مسلحة معارضة لها في مدن الزاوية وورشفانة والزاوية، في خطوة أثارت انتقادات واسعة وأشعلت خلافات واسعة بين أقطاب السلطة بالبلاد، حيث اتهم معارضو رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، بمحاولة تصفية خصومه تحت غطاء محاربة الجريمة ومكافحة التهريب.

والاثنين، قال البرلمان الليبي، في جلسة عامة، إن القصف الجوي الذي تعرضت له مدينة الزاوية هو بغرض تصفية حسابات سياسية وليس لمكافحة التهريب، مشيرا إلى أنه سيخاطب المنظمات الأممية ومحكمة الجنايات الدولية والبرلمان التركي بشأن هذه الأحداث.

وفي وقت سابق، طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري الجمعة، المجلس الرئاسي بسحب صلاحيات الطيران المسير وقيادته من الدبيبة، متهماً إياه باستغلاله لغايات سياسية.

وأكد المشري في بيان، رفضه توظيف الدبيبة بصفته وزير الدفاع، لسلاح الطيران المسير “لتصفية حسابات سياسية ضد أطراف مختلفة معه سياسيا بحجة نبيلة كمكافحة الجريمة”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى