فن وإعلام

مبلغ خيالي.. كم ستحصل جورجينا اذا انفصلت عن رونالدو؟

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “مبلغ خيالي.. كم ستحصل جورجينا اذا انفصلت عن رونالدو؟”

كشفت تقارير إعلامية برتغالية وإسبانية أن العلاقة بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وخطيبته الإسبانية جورجينا رودريغز ليست على ما يرام، وسط حديث عن احتمال انفصالهما.

ونقلت صحيفة “ماركا” (Marca) الإسبانية عن عالم نفس برتغالي يدعى كوينتون أريس -في مقابلة مع البرنامج البرتغالي “نوإيتشي داستريليس” (ليلة النجوم)- تحليله سلوك الثنائي مؤخرا والنتائج التي توصل إليها.

ويقول أريس في البرنامج إن “رونالدو وجورجينا قد ينفصلان.. سلوك رونالدو الأخير يظهر شيئين: أولهما أن حياته الشخصية ليست في لحظة سعادة، وأنه كلما ابتعد عن والدته دولوريس أفيرو يكون أقل حدة. ونعلم جميعا سبب ابتعاده بشكل متزايد عن عائلته”.

وأضاف الصحفي والمقدم المساعد في البرنامج دانيال ناسيمنتو أن “رونالدو ليس سعيدا. تقضي جورجينا أيامها في أحد مراكز التسوق بالرياض، وهذا من الأسباب التي جعلت كريستيانو مستاء من تصرفاتها؛ تنفق كثيرا من الأموال، والأسوأ من ذلك كله أنها تعتقد أنها على مستوى شهرة رونالدو، وهو لا يحب ذلك على الإطلاق”.

أما المقدم الآخر في البرنامج ليو كايرو، فكشف عن أنه “كنت أقول ذلك منذ أشهر، العلاقة ليست مستقرة وقد ينفصلان. الحقيقة هي أن رونالدو سئم منها، هذا هو الواقع. ما زلت أقول إنه لن يكون هناك حفل زفاف”.

وفي البرنامج نفسه، دافع صوت واحد عن الثنائي، وكان من فيليبا كاسترو صديقة كريستيانو التي تداعت للدفاع عنه وعن جورجينا، فقالت “يمكنني أن أؤكد من مصدر موثوق بنسبة 100% أن علاقتهما جيدة جدا، وكل ما يقال هو عبارة عن ثرثرة وقصص من تأليف أشخاص لا يستطيعون تحمل رؤية رونالدو وجورجينا سعيدَين.. إنهما ثنائي يحبان بعضهما بعضا، ويضحيان من أجل بعضهما بعضا”.

وكان رونالدو (38 عاما) تعرّف إلى جورجينا (29 عاما) عام 2017، ولديهما طفلان إضافة إلى 3 أبناء لرونالدو قبلها.

ونظرًا لطول مدة علاقتهما وحقيقة أن رودريغز هي أيضا أم لطفلي رونالدو، فإنها ستحصل على تعويض كبير في حال الانفصال.

ووفقًا لوسائل الإعلام البرتغالية، فإن جورجينا ستحصل على أكثر من 35% من ثروة رونالدو إذا انفصلا.

وتقدر ثروة رونالدو بأكثر من مليار دولار وهذا يعني أن رودريغز ستحصل على مبلغ يقارب 350 مليون إذا انتهى بها الأمر بالانفصال عن “الدون”، خاصة بعد التقارير الإعلامية التي تحدثت عن أن رونالدو سئم من تصرفات رودريغز “التافهة” و”المنفصلة عن الواقع”.

ولم يتزوج رونالدو وجورجينا بعد على الرغم من علاقتهما الطويلة، وادعت جورجينا ذات مرة أنها تشعر بأنها متزوجة من رونالدو بالفعل.

وفي حديثها عن فيلمها الوثائقي “أنا جورجينا” الذي عرض على منصة “نتفليكس” (Netflix) وانتشر على وسائل الإعلام الرقمية، قالت عارضة الأزياء الإسبانية “حقًا لا أستطيع أن أكون أكثر من ذلك. كريستيانو وأنا متزوجان أمام الرب، هذا كل ما يهمني. إنه يحمينا ويبقينا معا. ومع ذلك في يوم من الأيام سنقيم حفل زفاف، أنا محظوظة لأن الأحلام يمكن أن تتحقق حقا. وأنا أقدر الفرص التي منحها الرب لي”.

وعاش رونالدو وجورجينا معا في مدن متعددة منذ أن بدأت علاقتهما، فانتقلا من مدريد إلى تورينو ثم مانشستر، والآن يعيش الثنائي في العاصمة السعودية الرياض بعد انتقال النجم البرتغالي إلى نادي النصر.

 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى