أخبار العالم

محدث: وفاة أحمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “محدث: وفاة أحمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق”

أعلن مساء اليوم الاربعاء 22 فبراير 2023 عن وفاة أحمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله بالضفة الغربية بعد صراع مع المرض.

ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، إلى جماهير شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، والأصدقاء في العالم، رئيس الوزراء الأسبق، رئيس المجلس التشريعي الأسبق، العضو السابق للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة “فتح” أحمد قريع” أبو العلاء”.

وقال إن المناضل أبو العلاء أمضى حياته مناضلا صلبا مدافاعا عن فلسطين، وقضيتها، وشعبها، وقرارها الوطني المستقل، مشيدا بدوره الوطني والنضالي المشرف ومساهماته النضالية في منظمة التحرير الفلسطينية وعمله المقدر في مؤسسات الدولة الفلسطينية.

وأضاف: أبو العلاء وقف في المقدمة مدافعا عن قضايا وطنه وشعبه في ساحات العمل والنضال الوطني وفي الساحة الدولية، منذ بدايات العمل الوطني.

اشتية ينعي وفاة أحمد قريع

من جهته، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في منشور عبر فيس بوك بعد وفاة أحمد قريع: “ننعي الأخ العزيز القائد المناضل رئيس الوزراء السابق وعضو اللجنه المركزية لحركة فتح “أحمد قريع (ابو علاء)”.

وأضاف اشتية في نعي رئيس الوزراء الأسبق: “الرحمة لأخي ابو علاء والصبر لأسرته ولنا حسن العزاء (..) ستبقى ذكراه عطرة في قلوبنا وانا لله وانا اليه راجعون”.

جنازة أحمد قريع

بمشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، تقام اليوم الخميس، مراسم وداع رسمية للمناضل الوطني الكبير أحمد قريع “أبو العلاء” الساعة 12 ظهرا في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وينقل جثمان الراحل الكبير “أبو العلاء” إلى مسقط رأسه في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس ، لمواراته الثرى بعد صلاة العصر.

 

أحمد قريع ويكيبيديا

وولد أبو العلاء في بلدة أبو ديس في القدس عام 1937، وانتسب لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عام 1968، وأسس مؤسسة صامد (معامل أبناء شهداء فلسطين) في بيروت في أوائل السبعينيات وشغل منصب مديرها العام حتى توقفها عن العمل نهائياً في (2007/2008)، وتولى منصب مدير عام دائرة الشؤون الاقتصادية والتخطيط في منظمة التحرير الفلسطينية، وكان محافظ فلسطين لدى البنك الإسلامي للتنمية.

تقلد أبو العلاء منصب عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح في آب/ أغسطس عام 1989، وعضواً في المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو المجلس الوطني الفلسطيني.وفق ويكيبيديا

وعُين وزيرا للاقتصاد والتجارة ووزيراً للصناعة في أول حكومة فلسطينية في الفترة (1994-1996).

وكان أبو العلاء عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني عن منطقة القدس، في أول انتخابات تشريعية فلسطينية والتي جرت في كانون الثاني/ يناير 1996، وانتخب رئيسا للمجلس التشريعي الفلسطيني عام 1996 وظل يشغل هذا المنصب حتى عام 2003.

كما تولى منصب رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني منذ اكتوبر 2003 وحتى آذار2006 .

تولى مهمة المفوض العام لمفوضية التعبئة والتنظيم في حركة فتح حتى نهاية عام 2009.

وهو عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من قبل المجلس الوطني الفلسطيني، وعين رئيسا لدائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، وأنتخب أمين سر المجلس الاستشار لحركة التحرير الوطني الفلسطيني.

حاز على العديد من الجوائز الدولية تقديراً لجهوده من أجل السلام منها: الوسام الملكي النرويجي 1994، جائزة مؤسسة بذور السلام 1996، وجائزة مؤسسة جليتسمان الأمريكية عام 1999، والجائزة السنوية إلـ كامبيدوغوليو الإيطالية عام 2004.

في 16 آذار 2022 قلده الرئيس الفلسطيني محمود عباس وسام نجمة الشرف من الدرجة العليا.

دور أحمد قريع في عملية السلام

لعب دوراً أساسياً في عملية السلام في الشرق الأوسط حيث شغل منصب المنسق العام للوفود الفلسطينية للمفاوضات المتعددة الاطراف، وترأس الوفد الفلسطيني خلال المباحثات الفلسطينية الإسرائيلية في أوسلو/ النرويج، التي أنتهت بإتفاق إعلان المبادئ الذي وقعه بالأحرف الأولى عن الجانب الفلسطيني وشمعون بيريس عن الجانب الإسرائيلي في العشرين من آب/ أغسطس عام 1993.

كما ترأس الوفد الفلسطيني في المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي التي أدت إلى التوقيع على اتفاق باريس الاقتصادي في باريس في التاسع والعشرين من نيسان/ أبريل 1994).

وترأس الفريق الفلسطيني في المفاوضات التي أدت إلى التوقيع على اتفاقية المرحلة الانتقالية (أوسلو الثانية) عام 1995، كما ترأس الجانب الفلسطيني في لجنة التوجيه لتنفيذ هذه الاتفاقية.

ترأس الوفد الفلسطيني في مباحثات الحل النهائي مع الإسرائيليين خلال مفاوضات استوكهولم وشارك في مفاوضات كامب ديفيد عام 2000. وترأس فريق المفاوضات الفلسطيني في المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في طابا عام 2001، كما ترأس فريق المفاوضات الفلسطيني إلى مفاوضات الوضع النهائي التي انطلقت بعد مؤتمر أنابوليس للسلام في الشرق الأوسط عام 2007.

وبعد الإعلان عن وفاة أحمد قريع بدأت شخصيات وفصائل فلسطينية في إصدار بيانات النعي في رحيل القائد الوطني الفلسطيني.

المصدر : وكالة سوا – وكالة وفا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى